روابط للدخول

الموقف من زيكو يحدث انقساما في اتحاد الكرة العراقي


المدرب البرازيلي زيكو

المدرب البرازيلي زيكو

يبدو ان تأثيرات استقالة المدرب البرازيلي زيكو بدأت تسري في جسد اتحاد كرة القدم، بعد كانت حديث الشارع الرياضي، وسبب انقسامه على مدى الاسابيع الاخيرة.

وبات الاتحاد اليوم منقسما على نفسه بين مؤيد لبقاء زيكو و معارض له الامر الذي بدأ يؤثر سلبا على الكرة العراقية.

فالناطق الرسمي باسم الاتحاد نعيم صدام أكد ان الامر لم يحسم مع زيكو وان المفاوضات مستمرة مع مدير اعماله، لافتا الى ان الاتحاد قد أمهل زيكو يومين للحضور الى بغداد.

في حين دعا عضو الاتحاد كامل زغير احد ابرز المعارضين لبقاء المدرب البرازيلي زيكو، دعاه الى تقديم استقالته بشكل رسمي وليس عبر الاعلام، مؤكدا ان زيكو ومن خلال تصرفاته المتناقضة يرغب بالتهرب من الشرط الجزائي البالغ مليون ونصف المليون دولار في حال انسحابة من التدريب.

وكان المدرب البرازيلي زيكو قد نشر على موقعه وللمرة الثانية رسالة وجهها الى محبيه في العراق مؤكدا فيها عدم عودته الى بغداد، معللا اسباب ذلك الى عدم وجود بنى تحتية مهيأة لتدريب المنتخب العراقي، الامر الذي اثار استغراب المراقبين للشان الكروي من موقف الاتحاد العراقي، الذي يرفض حسم هذا الملف بشكل نهائي، واستمرار المفاوضات رغم تهديد الاتحاد لزيكو ومنحة فرصة 72 ساعة التي انقضت ولم يأت زيكو.

واوضح عضو اتحاد الصحافة الرياضية ضياء حسين ان المدرب زيكو لن يعود الى بغداد وانه سيكسب القضية لصالحه وسيدفع الاتحاد الشرط الجزائي.

يذكر ان مدرب اللياقة البدنية سنتانا كان قد غادر بغداد صباح السبت متوجها الى ريو دي جانيرو وهو يحمل رسالة من الاتحاد العراقي للكرة الى المدرب زيكو يطالبه فيها بالعدول عن قراراه الاخير معبرا عن امله بان تلاقي هذه الرسالة استجابة من زيكو.

XS
SM
MD
LG