روابط للدخول

مشروع تخصيص مكافآت مالية لربات البيوت في موازنة 2013


تواصل الكتل البرلمانية طرح مشاريع تقديم اشكال مختلفة من الدعم للمواطن ولكن من دون ان تجد أي منها طريقها للتنفيذ، وهو ما عده مراقبون شكلا من اشكال المزايدات السياسية، التي تخفى وراءها اهدافا انتخابية.

وبعد مشاريع تخصيص رواتب للطلبة، وتوزيع فائض الموازنة على المواطنين، طرح ائتلاف الكتل الكردستانية مشروعا لتخصيص مكافآت مالية لربات البيوت.

وقال رئيس لجنة الاوقاف والشؤون الدينية في مجلس النوتب عن ائتلاف الكتل الكردستانية عزير حافظ نزير لأذاعة العراق الحر ان موازنة العام 2013 ستتضمن تخصيص مبالغ مالية كمكافآت ومنح لربات البيوت اللائي لادخل لهن.

لكن عضو اللجنة المالية عبد الامير المياحي رجح رفض الحكومة العراقية لمشروع تخصيص مكافآت مالية لربات البيوت كونها تدعم مشاريع اخرى لاتصب في خدمة المواطن العراقي.

وسبق للبرلمان العراقي ان اقر مشروع تقديم منح للطلبة العراقيين ومشروع توزيع واردات الفائض النفطي بين المواطنين لكن دون تطبيق يذكر.

وابدى رئيس منظمة حمورابي والناشط المدني وليم وردا تخوفه من ان تبقى هكذا مشاريع ومقترحات تدور تحت قبة البرلمان ودون ان تأخذ طريقها للتطبيق.

الى ذلك تقول المواطنة جميلة نافع إنه رغم ما مرت به المرأة العراقية منذ العام 2003 وحتى الان، الا ان الحكومة العراقية لم تقدم لها ما يتناسب مع عانته النساء في العراق.

وكما في كل موسم انتخابي ينتظر العراقيون المزيد من الوعود والمشاريع التي تتحول مع مرور الوقت الى نكات لدى الشارع العراقي ومادة للجدل بين السياسيين.

XS
SM
MD
LG