روابط للدخول

حملات لدعم المغني الشاب قصي حاتم


المغني الشاب قصي حاتم

المغني الشاب قصي حاتم

تلقت "نوافذ مفتوحة" رسائل تتعلق بمشاكل البيئة في العراق، ومنها رسالة من موظفين في شركة السمنت الجنوبية في الكوفه يطلبون مساعدة وزير الصناعة لأنهم وكما يقولون اصيبوا بامراض سرطانية "منا من راح إلى رحمة الله ومنا من أنهكه سعر العلاج غالي الثمن".
ويرى المستمع محمد علوش من الحلة ان الحفاظ على البيئة يحتاج إلى: أولا: قانون بيئي صارم، ثانيا: شرطه بيئية، ثالثا: وعي بيئي.

المستمعة أم أحمد من ديالى وهي أرملة ولديها أيتام شكت في رسالتها من قلة راتب الرعاية الاجتماعية المخصصة للأرامل والأيتام، إذ تصرف للأرملة 100 الف دينار بينما يحصل اليتيم شهريا على 25 الف دينار فقط.

إذاعة العراق الحر وبرنامج نوافذ مفتوحة حمل شكوى أم أحمد وغيرها من الأرامل إلى لجنة المرأة والأسرة والطفولة في مجلس النواب العراقي للسؤال عن إمكانية زيادة رواتب الأرامل والأيتام.
عضوة اللجنة البرلمانية فائزة العبيدي أكدت وجود العديد من مشاريع القوانين لدعم هذه الفئات، لكن انشغال البرلمان العراقي بقوانين الموازنة الاتحادية، وانتخابات مجالس المحافظة، والقضاء الأعلى، والنفط والغاز، وغيرها من القوانين المهمة تعيق مناقشة وإقرار قوانين الرعاية الاجتماعية.

الزاوية الفنية
حملات لدعم المغني الشاب قصي حاتم

وصل العراقي الشاب قصي حاتم العراقي إلى المرحلة الأخيرة من برنامج (أحلا صوت)، بعد أن تمكن من الحصول على أعلى الأصوات من قبل الجمهور.

وكان قصي حاتم العراقي قد دخل المنافسة مع أكثر من 100 متنافس من الجنسين ومن كافة الدول العربية، واختاره الفنان صابر الرباعي ليكون ضمن فريقه.

واليوم تتكرر أغاني دعم المطرب الشاب قصي حاتم التي تبث عبر الإذاعات العراقية ومواقع انترنت شبابية أسست مؤخرا من قبل شباب عراقيين متحمسين لفوز قصي إلى المراحل المتقدمة من خلال تصويت الجمهور العربي والعراقي له.

وعبر الكثير من الشباب عن اعتزازهم وفخرهم بما قدمه قصي وقد رفع العلم العراقي وهو يغني أغاني وطنية عراقية تدعوا للمحبة وحب الوطن والتسامح والتغزل بالبلاد، مشيرين أنهم ينظمون حملات موسعة عبر مواقع الانترنت بمشاركة شباب من مختلف المحافظات والبلدان لدعم المطرب العراقي.
وأشار الشاب اسعد الى انه يتواصل كل يوم نحو أربع ساعات لعمل كروبات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويحفز الآخرين للتصويت إلى رقم خمسة عشر وهو رقم الفنان قصي ابن المطرب العراقي حاتم العراقي.

فيما اوضح الشاب احمد انه سجل اغنية حاتم العراقي الأخيرة (صوتوله لقصي) التي تذاع كل يوم عبر الإذاعات ويكرر بثها عبر موقعه ويحشد الشباب على التصويت من اجل رفع اسم العراق على حد تعبيره.

فيما عد الشاب ياسين التصويت لشاب عراقي بمثابة مهمة وطنية ومن هذا المنطلق تتجه الجهود لكتابة شعارات ستعلق في بعض الأندية الاجتماعية والمكتبات والأندية الرياضية وعلى جدران بعض البنايات لدعم المطرب العراقي الشاب قصي.

أما الشابة رحاب فبينت إنها فخورة بوصول صوت عراقي إلى مراحل متقدمة وان تزايد أعداد الداعمين للشاب قصي دليل على وحدة العراقيين وحبهم لأبناء بلدهم في كل مكان بينما يرى الشاب عاصم ان فوز الشاب العراقي قصي سيعيد شيئا من الفرحة والبهجة في نفوس العراقيين التي أتعبها الصبر وخصام السياسيين والمشاكل الاقتصادية.

مختصون وملحنون وباحثون في مجال الموسيقى تمنوا أن يحظى الشاب العراقي قصي بنسبة تصويت عالية لكن بعضهم انتقد مساحة صوته المحدودة وطريقة أدائه بعض المقامات والألوان الغنائية التي حاول فيها تقليد طريقة أداء أبيه المطرب حاتم العراقي.

وقال الملحن والأستاذ في معهد الدراسات الموسيقية علي حسن إن هناك مواهب وأصواتا أكثر قدرة من قصي حاتم في إيصال الغناء العراقي لكن وصول قصي فرصة مهمة للتعريف بالفن العراقي رغم محدودية مساحة قصي التي تعتمد على الغناء بصوت عال لكن ما يحسب له هو تقديمه لون خاص به لذلك فان حظوظه بالفوز كبيرة.

اما الملحن والباحث الموسيقي باسل الجراح فاشار الى ان ذكاء قصي يكمن في اختياراته للإلحان والأغاني العراقية وطريقة أداء الموال الذي يحمل الشجن العراقي المحبب لدى الجمهور العربي، وهو ما جعله مميزا في المسابقة، عادا فوز قصي فوز للذائقة العراقية وسيحرك العراقيين من الموهيين الشباب على تعلم الغناء الأصيل والمشاركة في المهرجانات العربية.

ساهم في الحلقة مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد عماد جاسم

XS
SM
MD
LG