روابط للدخول

دهوك: الأيزيديون يحتفلون بعيد الصوم


دهوك: ايزيديات يحتفلن بعيد أيزي

دهوك: ايزيديات يحتفلن بعيد أيزي

بعد صوم استمر ثلاثة ايام متتالية، احتفل الأيزيديون في جميع انحاء العالم الجمعة(14كانون) بعيد الصوم المعروف لدى اتباع الديانة الأيزيدية بعيد (أيزي).

وبهذه المناسبة اصدرت الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي الخاص بالايزيدين بيانا دعت فيه اتباع الأديان والقوميات كافة، الى التعايش بسلام مع بعضها، متمنية ان يكون هذا العيد خيرا على جميع العراقيين، وان تنتهي الأزمة التي نشبت بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية.

ودعا مسؤول الاعلام في مركز لالش جعفر سمو الكتل السياسية في العراق الى الحوار، والى احترام الدستور العراقي الدائم الذي صوّت عليه 80% من الشعب العراقي، وتطبيق المادة 140 التي يرتبط مصير 90% من سكان المناطق التي يعيش فيها الايزيديون بهذه المادة.

وبخصوص هذا العيد يقول الكاتب الأيزيدي قادر حسن عيدو ان اسم هذا العيد مشتق من اسم الله، موضحا ان كلمة (أيزي) باللغة الكردية تعني (يزدان) وهي تقابل الله في اللغة العربية، ويحل هذا العيد في اول جمعة من شهر كانون الثاني حسب التقويم الشرقي الذي يصادف مابين 14و20 من شهر كانون الأول الميلادي.

وعن اصول وجذور هذا العيد يقول عيدو انه لا توجد أي وثائق تاريخية عن هذا العيد، لكننا توارثنا الاحتفال به عن اجدادنا، الذين نقلوا الينا بان هذا العيد يرجع الى عهد النبي ابراهيم عليه السلام، الذي بحث عن الله في النجوم والقمر والشمس، واعقبها بثلاثة ايام من الصوم ليكفر بها عن خياراته الخاطئة.

واشار عيدو الى رأي اخر يقول بان جذور هذا العيد مرتبطة بالطبيعة، إذ ان في هذه الأيام تكون ساعات النهار الاقبصر أما الليل فيكون طويلا جدا. والايزيديون كانوا يصومون هذه الأيام الثلاثة لكي لا يستمر النهار بالقصر خوفا من ان يؤدي ذلك الى اختفاء الشمس والنور.

وبمناسبة قدوم هذا العيد يقول الياس فرحان وهو ايزيدي يعيش في بعشيقة ان هذه المناسبات ليست مستحدثة بل قديمة، وهي جزء من تراث هذا الشعب، كما تساهم في التقريب بين الشعوب المختلفة وخاصة عندما يتزاورون في ما بينهم، ويتبادلون التهاني، وهنا تكمن اهمية هذه الاعياد وفائدتها بالنسبة للمنطقة.

يذكر ان عدد الايزيديين يقدر بـ(450) الف نسمة،ويقع معبدهم الوحيد وهو معبد لالش في قضاء شيخان جنوب شرقي محافظة دهوك.

XS
SM
MD
LG