روابط للدخول

نائب: واشنطن تدفق باتجاه حل الازمة العراقية بالحوار


لاقت الدعوة التي وجهتها واشنطن للقادة العراقيين لاجراء مزيد من الحوارات لنزع فتيل الازمة بين بغداد واربيل ردود افعال متباينة من القوى السياسية العراقية.

وكان نائب وزير الخارجية الامريكية توماس نايدز حث في ختام لقاءات اجراها مع رئيسي الجمهورية والوزراء العراقيين قادة البلاد على مواصلة الانخراط بشكل مباشر وبقوة لتخفيف حدة التوتر في المناطق المتنازع عليها.

واشار النائب عن التحالف الكردستاني عادل عبد الله الى ان واشنطن تهتم باستقرار العراق وبالتالي فهي تمارس ضغوطا على القادة العراقيين لاجراء مفاوضات جادة لانهاء الازمة بين بغداد واربيل.

لكن المتحدث باسم كتلة دولة القانون النيابية علي الشلاه يختلف مع عبد الله ويشدد على ان الولايات المتحدة لم تتمكن من التأثير على اطراف النزاع او ايقاف التصاعد

ورأى المتحدث باسم كتلة العراقية النيابية حيدر الملا ان واشنطن غير قادرة على حل اي مشكلة في العراق لانها المتسبب الرئيس في جميع الازمات التي تعاني منها البلاد.

المحلل السياسي واثق الهاشمي من جانبه يستبعد ان تشهد الازمة السياسية انفراجا قريبا على الرغم من المحاولات الامريكية لاحتوائها، مشيرا الى وجود لاعبين اقليميين يمتلكون مراكز قوى في بغداد ربما تكون اكبر من واشنطن ومن مصلحتهم استمرار هذه الازمة.

وتصاعدت في الاونة الاخيرة حدة الخلافات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم على خلفية تشكيل قيادة عمليات دجلة وانتشارها في بعض مناطق ديالى وكركوك المتنازع عليها، ووصلت في بعض الاحيان بتهديد كلا الجانبين باستخدام السلاح.

XS
SM
MD
LG