روابط للدخول

محلل: "جبهة النصرة" تحتضن عناصر القاعدة في العراق


مقاتل سوري

مقاتل سوري

أعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان "جبهة النصرة" في سوريا هي تسمية جديدة لتنظيم القاعدة في العراق، ما يعني ادراجها على لائحة الارهاب. واوضحت الوزارة ان نتائج عد "جبهة النصرة" تسمية جديدة للقاعدة في العراق، تتضمن حظر اقامة اية تعاملات معها وتجميد ممتلكاتها ومصالحها في الولايات المتحدة.
وبحسب الخارجية الامركية فان الجبهة اعلنت مسؤوليتها عن 600 هجوم، بينها 40 هجوماً انتحارياً نفذت جميع الهجمات في مناطق متفرقة من سوريا.

ويقول المحلل الأمني أمير جبار الساعدي ان تنظيم "جبهة النصرة" خُلق ليكون محتضناً لخلايا القاعدة في العراق واليمن والخليج وافريقيا، ولم يستبعد الساعدي تأثيرات هذا التنظيم على العراق والمنطقة فيما لو عزز وجوده في سورية.
واكد الساعدي ان على العراق ان يكون اكثر تحصّنا ضد مخاطر القاعدة ،وان يتخذ جانب الحياد ازاء محوري السياسة الاميركية والايرانية. ودعا العراق الى ضرورة تحصين الجبهة الداخلية سياسياً وفض النزاعات لمواجهة خطر الارهاب، فضلاً عن تنظيم سياسته الخارجية بشراكات استراتيجية، كما فعل مع الولايات المتحدة وليس بسياسة محاور مشاركة.

من جهته اكد عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب شوان محمد طه على ضرورة تحصين الحدود العراقية مع دول الجوار، لافتاً الى ان العراق لديه مشاكل مع جيرانه بعضها يعود الى حقبة النظام السابق، واخرى تولدت مؤخراً، ودعا طه الحكومة العراقية الى تصفية خلافاتها في الداخل حتى تتفرغ مؤسساتها لحماية الحدود.

XS
SM
MD
LG