روابط للدخول

حملت رسائل المستمعين التحيات لإذاعة العراق الحر وأسرة برنامج "نوافذ مفتوحة" وآراء ومشاكل، وتعرض هذه الحلقة من البرنامج أكثر من رسالة تسأل عن مصير عقود بشائر الخير، إذ يشكو المستمع علي أكرم قائلاً: "احنة عقود بشائر الخير بديالى من شباط وعدونا بالتثبيت ولحد الآن ماكو شي بالله العظيم ملينا بس نريد نعرف أكو تثبيت لو مجرد دعاية انتخابية هنا سد طرق، اعتقالات نسويها بسرعة بس عمل ينفع ديالى محد يسوي".
المستمع إبراهيم صخي من ديالى يسأل: "شوكت راح نباشر بالتعيينات بشائر الخير والله ملينه".
المستمع مصطفى من محافظة ديالي يقول: "نحنو من عقود بشائر لخير نطالب بتثبيت عقود بشائر لخير وسلامي لإذاعة لعراق لحر تحياتي لإذاعتكم لجميله".
وفي رسالة أخرى يقول المستمع مصطفى: "سلامي لإذاعة لعراق لحر أرجو طرح مشكلتنه أرجو من السيد رئيس الوزراء تثبيت عقود بشائر لخير".

برنامج "نوافذ مفتوحة" نقل هذه الشكاوى والمناشدات إلى المسؤولين حيث أكد رئيس لجنة بشائر الخير النيابية النائب محمد الخالدي في اتصال هاتفي، أكد لإذاعة العراق الحر وبرنامج "نوافذ مفتوحة" أن الحكومة باشرت بتثبيت عقود بشائر الخير التي تشمل 20 ألف شخص، وتتضمن الوجبة الأولى 16 الف شخص يتم تثبيتهم مطلع 2013.
وفي سياق متصل بموضوع عقود بشائر الخير تحدث وزير المالية رافع العيساوي في زيارة إلى محافظة ديالى الاثنين الماضي عن آخر التطورات في هذا الملف الذي قال انه لا يخلو من تكرار الأسماء، ما دفع الحكومة إلى إعادة النظر والتدقيق في الأسماء.

لقاءات

المستمع فاضل نعمة صبر من قضاء المحاويل بمحافظة بابل نقل الى البرنامج شكاوى 500 عائلة كانت تعتمد في معيشتها على المطاعم البسيطة على الخط السريع، لكن السلطات المحلية قامت مؤخرا بإغلاق هذه المطاعم. يقول المستمع فاضل في رسالته:
"نحن المظلومون المنكوبون ما يقارب 500 عائلة نعتاش على مطاعم الطريق السريع قامت الدولة بإغلاقها تاركة العوائل تعاني الفقر".

مساهمات

كتبت المستمعة مروة من الحلة التي تبعث بتحياتها لإذاعة العراق الحر، تقول:
اوگف يا زمن لا ترحل أرجوك
وين الگه الأحبهم عفيه دليني
عندي وياك كلمة وكلمة عتاب
ليش احبابي همه لذبحو سنيني
أوگف يا زمن لا تنطي الأعذار
جثة بلا هوية شلون ترميني
باعوني الأحبهم يا زمن وتشوف
وأني شگد فديتك مرة دفديني
ردتك من تضمني.. تضمني بالعين
مو دمعة رخيصة بلحظة تبچيني
ردتك عون إليّه تصبّر إلروح
ماردتك إحبال تچتف أيديني

ويقول المستمع حسين الصفراني من السماوة:
موهينه اليحبك بلعجل ينساك
ولاهينه التحبه تريده يترجاك
تظل انته علم غصبن على الشمات
وتظل انته العزيز وابد ما أنساك

وأخيرا كتب المستمع احمد كاظم من كربلاء يقول: "مستمع دائم للإذاعة الجميلة وتحية خاصة إلى الزميلة فريال حسين".
كريات دمي بغيابك كلهه صارت بيض
لأن فركاك شيب حته دمي

في دائرة الضوء

أصبحت الزيادة في الوزن لدى الأطفال تمثل مشكلة اجتماعية وصحية، إذ تعاني عائلات عراقية عديدة من تصاعد حالات السمنة فيها.
وهناك العديد من الأسباب وراء السمنة المفرطة عند الأطفال منها تناول الحلويات باستمرار وعدم ممارسة الأطفال للرياضة بانتظام وميلهم للجلوس في البيت أو نقص التشجيع والإرشاد من جانب الآباء والأمهات لممارسة الأنشطة البدنية قد ينتج عنه أطفال غير أصحاء ويعانون من سمنة مفرطة.
وقالت المواطنة رجاء الربيعي أنها فقدت القدرة على تحديد مقاسات ألبسة أبنائها، إذ تختلف هذه المقاسات من محل إلى آخر، والسبب يعود في ذلك حسب أصحاب تلك المحلات إلى زيادة الطلب على المقاسات الكبيرة من ملابس الأطفال.
وأشارت الربيعي إلى أن الأطفال الآن ينمون في بيئة مغلقة، ولا يسمح لهم بالخروج خوفاً عليهم، وبهذا يقل نشاطهم وتضعف حركتهم ويصبح الغذاء شغلهم الشاغل.
إلى ذلك تقول المواطنة كوثر علاء إن تحسن الأوضاع المادية لكثير من الناس، وشراء مختلف أنواع المنتجات الغذائية، زاد من إقبال أطفالهم على تناول الحلويات والمكسرات وجبس البطاطا، ما أدى إلى زيادة معدلات السمنة بينهم.

إلى ذلك، أكد المتخصص في طب الأطفال الدكتور خليل الراوي إن زيادة الوزن عند الأطفال ارتفعت في السنوات الأخيرة بسبب قلة نشاط هؤلاء الأطفال، وعدم تشجيعهم على الحركة واللعب، مشيرا الى وجود عوامل أخرى ساعدت على زيادة الوزن عند الأطفال، منها العادات الاجتماعية والغذائية السيئة والجلوس أمام التلفاز لساعات طويلة مع تناول الحلويات بكثرة.
من جهته أكد معاون مدير عام الصحة العامة الدكتور محمد جبر أن ظاهرة الزيادة في وزن الأطفال جاءت نتيجة التركيز على تناول السكريات والنشويات فقط.
وأشار جبر إلى أن لهذه السمنة تأثيرات مضرة على صحة الطفل وتؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين وداء السكري وارتفاع ضغط الدم وغيرها، فضلا عن الأمراض النفسية والاجتماعية.

ساهمت في إعداد هذه الحلقة مراسلة إذاعة العراق الحر في بغداد ملاك أحمد.

XS
SM
MD
LG