روابط للدخول

الحكومة تقر بوجود "مشاكل" في ملف حقوق الانسان


محتجون في ذي قار يطالبون بإطلاق سراح معتقلين

محتجون في ذي قار يطالبون بإطلاق سراح معتقلين

أقرت الحكومة العراقية بوجود مشاكل في ملف حقوق الانسان في البلاد، وذلك بالتزامن مع احتفالية اقيمت الاثنين ببغداد بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان.
وقال رئيس الوزراء نوري المالكي ان ملف حقوق الانسان في العراق تعتريه الكثير من المخاطر، مشيرا الى ان الحكومة تحاول الحد منها، منتقدا في الوقت نفسه الاصوات التي تنادي بحقوق السجناء فقط، وتنسى حقوق المرأة والطفل والفقراء، حسب تعبيره.
واقر المالكي بوجود اشخاص داخل مؤسسات الدولة ما يزالون يعملون بفكر حزب البعث ويخالفون مبادىء حقوق الانسان في تعاملهم مع المعتقلين، الا انه شدّد على انها ممارسات فردية وليست متبناة من قبل الحكومة العراقية.

من جهته دعا وزير حقوق الانسان محمد شياع السوداني الى عدم تسييس ملف حقوق الانسان في العراق الذي قال انه ما يزال يحتوي الكثير من المؤشرات السلبية.
الى ذلك دعا مارتن كوبلر الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة في العراق، الحكومة العراقية الى الاهتمام ايضاً بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين وعدم الاكتفاء بتوفير حرية الحياة وحرية التعبير فقط.

وتحتفل العديد من دول العالم باليوم العالمي لحقوق الانسان في العاشر من كانون الأول من كل عام والذي يصادف ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
ويحتوي هذا الاعلان على 30 مادة أبرزها المادة الثانية والتي تؤكد على أن لكل إنسان حق التمتع بالحقوق والحريات الواردة في الإعلان كافة، من دون أي تمييز بسبب اللون أو الجنس أو اللغة أو الدين أو الرأي السياسي.

XS
SM
MD
LG