روابط للدخول

أمسية شعرية عن الثورة السورية في دهوك


الشاعرة السورية ديا جوان تقرأ قصيدة في أمسية بدهوك

الشاعرة السورية ديا جوان تقرأ قصيدة في أمسية بدهوك

نظم اتحاد ادباء الكرد في دهوك امسية شعرية لنخبة من الشعراء السوريين الذين قرأوا قصائد تعبّر عن حب الوطن والتضحية والمشاعر الإنسانية والثورة السورية التي مازالت قائمة الى الآن.

واوضح السكرتير الثقافي للاتحاد الشاعر بشير المزوري، ان هناك دوراً كبيراً يلعبه الشعراء والكتاب بشكل عام خلال الثورات والحروب، إذ يقوم المبدعون بتجسيد المشاعر الإنسانية لأنهم الاكثر تحسساً لمشاعر الحزن والمآسي والأفراح التي تمر بها شعوبهم ويقومون بنقل هذا الجانب الشعوري الى الآخرين.

وقالت الشاعرة السورية ديا جوان التي قدمت من دمشق، انها تناولت في قصائدها التي ألقتها المفاهيم الإنسانية والظلم والتعسف الذي يتعرض اليه الانسان في الوقت الحالي، مؤكدةً بالقول:
"هناك حاجة ماسة الى تنظيم مثل هذه الاماسي الشعرية والثقافية لأنها تساهم في رفع الجانب الثقافي ونحن في سوريا بحاجة ماسة الها لأن ادبنا جزء لا يتجزأ من المقاومة فهو سلاح نقاوم به الظلم الذي يصب علينا".

وقال الشاعر مسعود خلف الذي ألقى هو الآخر عددا من قصائده في الأمسية، انه تناول في قصائده الأحاسيس الوطنية، والثورة السورية التي يجسدها الشعب السوري هناك والظروف التي يمرون بها، وصور فيها بطولاتهم ومعاركهم ومشاعرهم، مضيفاً:
"تنظيم هذه النشاطات الادبية يعود بفائدة كبيرة على الثورة السورية، فان لم نستطع ان نشارك إخواننا في حمل السلاح والمشاركة في الثورة فاننا بكلماتنا ومشاعرنا ندعمهم".

XS
SM
MD
LG