روابط للدخول

ندوة تناقش مشاكل اللاجئين السوريين في نينوى


جانمب من ندوة "مشاكل اللاجئين السوريين" في الموصل

جانمب من ندوة "مشاكل اللاجئين السوريين" في الموصل

عقد مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في محافظة نينوى ندوة للتعريف بدور المفوضية والخدمات التي تقدمها اللاجئين السوريين في العراق..
وخلال الندوة التي إستضافت مسؤولين ورجال قانون وناشطين، طالب مدير المكتب رعد العباسي بتسهيل اجراءات دخول اللاجئين السوريين الى الاراضي العراقية، وخاصة الاجراءات الامنية عند المعابر الحدودية ومنها معبر ربيعة الحدودي غرب الموصل. ودعا الى عدم زج هؤلاء اللاجئين في المعتقلات لايام واسابيع وحتى قيام المفوضية باطلاق سراحهم من خلال انجاز شهادة اللاجئ.
واضاف العباسي انه هناك بعض التصرفات الفردية للقوات الامنية التي تجبر اللاجئين على الذهاب الى مراكز الشرطة بعد دخول العراق ومن ثم الحجز في معتقلات في وقت يفترض فيه تسليمهم مباشرة للمفوضية.

ومع قلة أعداد اللاجئين السوريين للعراق عبر منفذ ربيعة الحدودي، الا ان الادارة المحلية في محافظة نينوى حملت ما وصفته بتعقيدات بعض الاجراءات الامنية في عرقلة عملها لتوفير احتياجات وحماية اللاجئين. وقال محافظ نينوى اثيل النجيفي:
"اننا مقصرون في توفير الحماية واحتياجات اللاجئين القادمين الينا وهناك بعض التعقيدات في عمل القوات الامنية التي تعيق عمل الحكومة المحلية في هذا المجال الامر الذي ادى الى طلب بعض اللاجئين السماح لهم بالعودة الى سوريا لعدم شعورهم بالحماية اللازمة في العراق".

من جهتها قالت عضو مجلس محافظة نينوى لمياء الدباغ ان الخلل بالموضوع يكمن بعدم وجود تنسيق بين المفوضية والقوات الامنية، واضافت:
"نحن كمجلس محافظة سنناقش ذلك في جلسة المجلس المقبلة من خلال استضافة ممثلين عن المفوضية والقوات الامنية من اجل حل الاشكالات في هذا المجال".

وفي الوقت الذي اعتذرت فيه القوات الامنية عن الاجابة على تساؤلات مراسل إذاعة العراق الحر بشأن اجراءات دخول اللاجئين السوريين للعراق، عزا نقيب المحامين في نينوى نفال الطائي اسباب معاناة اللاجئين في هذا المجال الى ضعف تنسيق المفوضية مع القوات الامنية، واشار الى ان نقابة المحامين ستشكل فريق عمل مع المفوضية من اجل معالجة جميع المشاكل التي تعترض دخول اللاجئين السوريين للعراق.

XS
SM
MD
LG