روابط للدخول

دهوك: ملتقى لاعلاميين كرد من العراق وسوريا


ملتقي لاعلاميين كرد من سوريا والعرق

ملتقي لاعلاميين كرد من سوريا والعرق

عقد في دهوك ملتقى فكري جمع اعلاميين كرد من اقليم كردستان العراق وسوريا. وجرت فعاليات الملتقى الذي استمر يومين بدعم ورعاية وزارة الثقافة والشباب في حكومة اقليم كردستان.

واوضح عضو اللجنة العليا المنظمة للملتقى وصفي حسن ان الهدف من هذا الملتقى الذي شارك فيه نحو (250) اعلاميا كرديا من سوريا والعراق هو تقريب وجهات النظر، وتبادل الافكار بين المشاركين، ودراسة الواقع الاعلامي في المنطقة، وايجاد الية للتواصل والتنسيق بين اجزاء كردستان وخاصة اكراد سوريا والعراق.

واشار الصحفي السوري لاوكي هاجي الذي حضر جانبا من هذا الملتقى ان الصحافة الكردية في سوريا تفتقر الى البنية التحتية مثل الأجهزة والمعدات الحديثة، اضافة الى الكوادر النشيطة والمتمكنة في المجال الاعلامي.

الى ذلك دعا الكاتب السوري فواز عبدي الى ضرورة توفير وسائل اعلام حديثة خاصة بالكرد السوريين، موضحا "اننا في سوريا نفتقر الى صحافة واعلام باللغة الكردية، لأن غالبية المؤسسات الحزبية تستخدم اللغة العربية، لذا فاننا هناك بحاجة الى قناة فضائية مستقلة باللغة الكردية تتابع الوضع ألأمني والسياسي في المنطقة وتنقله الى الشارع والمواطن الكردي بامانة ومهنية".

وقال الكاتب والمحلل السياسي فاروق مصطفى الذي شارك في الملتقى ان الصحفيين الكرد في سوريا يفتقرون الى التجربة التي يتمتع بها اقرانهم الكرد في العراق.

واوضح مصطفى "لقد كنت اظن ان الملتقى سيركز على ابراز جوانب اعلامية وكيفية تطوير الاعلاميين في سوريا، ولكن وجدت ان هناك محاور تتناول اللغة والتراث بعيدة عن المشاكل الحقيقية، التي نعاني منها هناك في سوريا، وكان ملتقى بروتوكوليا اكثر منه عمليا".

يذكر ان الملتقى قد اختتم باقرار مجموعة من التوصيات لرفعها الى الرئاسات الثلاث في اقليم كردستان بغية الأستفادة منها لدى التعامل مع الوضع الحالي في سوريا.

XS
SM
MD
LG