روابط للدخول

تأخر توزيع النفط الابيض يثير سخط اهالي ديالى


مايزال الكثير من المواطنين في ديالى يشكون من عدم وصول النفط الابيض اليهم. ويلجأ الكثيرون في ظل البرد القارص الى الاسواق السوداء لشراء الوقود للمدافئ، وهو عبء لايقوى عليه عدد غير قليل من المواطنين من ذوي الدخل المحدود.

وتنخفض درجات الحرارة في المناطق الوسطى الى مادون 10 درجة مئوية حسب الانواء الجوية العراقية.

وقال المواطن عبدالله من سكنة منطقة جرف الملح القريبة من مركز مدينة بعقوبة انه لم يستلم حصته من النفط حتى الان، مضيفا انه هو وأسرته لم يستخدموا المدافئ النفطية حتى اللحظة، على الرغم من البرد الشديد، لعدم تمكنه من شراء النفط من السوق السوداء.

وحصل مواطنون اخرون على حصتهم من النفط والبالغة مئة وعشرة لترات، أي مايعادل نصف برميل، إلاّ ان هذه الحصة كما يقول كثيرون غير كافية لمواجهة برد الشتاء.

وقال المواطن عبدالقادر عبدالله ان الحصة المقررة من قبل وزارة النفط للأسرة الواحدة لاتصمد الا شهرا واحدا، مطالبا بزيادتها وجعلها 220 لكل أسرة لكي يتجنب المواطن شراء الوقود من السوق.
في حين شكا ابو عبدالرحمن وهو من بعقوبة من عدم انتظام توزيع النفط، وان هناك الكثير من المناطق لم تتسلم حصتها في حين تسلمت مناطق اخرى حصتين، حسب قوله.

الى ذلك اوضح مدير المنتجات النفطية في المحافظة حسن صخي ان هناك كمية كافية من النفط الابيض في المستودعات سيتم توزيعها على المواطنين خلال الايام المقبلة، نافيا ان تكون هناك شحة في المنتوج.

والمح عضو مجلس المحافظة عامر الخزرجي الى وجود مفسدين يعملون وبشتى السبل على تهريب النفط الابيض الى السوق السوداء، مضيفا انه ابلغ الجهات النفطية في المحافظة بضرورة متابعة المفسدين وعدم السماح لهم بالتاثير على حصص المواطنين من الوقود.

XS
SM
MD
LG