روابط للدخول

"الحياة" اللندنية: عرب كركوك وديالى ينفون تسليح العشائر في المدينتين


اتهامات ومطالبات بإثبات التهم كانت سمة الاخبار العراقية التي تناقلتها صحيفة "الحياة" السعودية، إذ ورد فيها ان وزارة النقل العراقية جددت مطالبة الإدارة الأميركية بتقديم أدلة تثبت تواطؤ العراق مع إيران في تمرير السلاح إلى النظام السوري أو فصائل "الجيش السوري الحر". وفي تصريح للصحيفة، قال المستشار الإعلامي لوزير النقل كريم النوري إن ما يثار إزاء غض النظر عن تفتيش الطائرات المشكوك بحمولاتها هو غير صحيح.

وفي خبر آخر، اشارت "الحياة" الى نفي الأحزاب العربية في كركوك وديالى اتهامات وزارة البيشمركة الكردية إلى الحكومة المركزية بتسليح العشائر في المدينتين. فالشيخ عبد الرحمن منشد العاصي، احد شيوخ العبيد في كركوك، اعتبر في تصريح للصحيفة إن اتهمات الناطق باسم وزارة البيشمركة جبار ياور عارية عن الصحة ولا أساس لها، داعياً ياور إلى إثبات التهمة.

في حين اوردت الصحف الكويتية تصريحات وكيل وزارة الخارجية الكويتي خالد الجارالله بشأن العراق، التي اكد فيها أن الأمور تتطور بشكل كبير فيما يتعلق بطي صفحة الماضي، وذلك فيما يتعلق بالتصريحات العراقية التي أثيرت أخيراً، التي تؤكد تمسكها بالالتزامات تجاه الكويت وأنها تعمل علي الخروج من الفصل السابع.

فيما حاورت صحيفة "الدستور" الاردنية القاضي رزكار محمد أمين، الرئيس السابق للمحكمة الخاصة بقضية الدجيل محاكماً الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين. مشيرة الصحيفة الى انه كان المشهد الأول في تاريخ العرب المعاصر الذي يُحاكم فيه رئيس دولة سابق وبتلك الطريقة.
وحينما سألت "الدستور" القاضي عما إذا كانت قد واجهته تدخلات خلال محاكمة صدام حسين، أشار أمين الى ان هذا موجود بشكل عام في العراق، وخاصة بعد العهد الملكي ومع بدايات العهد الجمهوري، حيث أصبح القضاء يتجه للانحدار، لأن المفاهيم الثورية تبرر لنفسها كل شيء، حتى الجريمة، بحسب القاضي. وحول ما إذا كان قد التقى صدام حسين قبل وأثناء المحكمة، فقد اجاب امين في حديثه مع الصحيفة الاردنية بانه التقاه في المحاكمة فقط ولم ينفرد به، واصفاً ايّاه بأنه كان طبيعيا جداً.

XS
SM
MD
LG