روابط للدخول

إفتتاح المؤتمر الثاني للنفط والغاز في أربيل


جانب من وقائع إفتتاح المؤتمر الثاني للنفط والغاز في أربيل

جانب من وقائع إفتتاح المؤتمر الثاني للنفط والغاز في أربيل

افتتح في أربيل (الثلاثاء) المؤتمر الثاني للنفط والغاز لبحث القضايا المتعلقة بتطوير عمليات التنقيب والتسويق وتنمية البنية التحتية لقطاع النفط في إقليم كردستان العراق.
ويشارك في المؤتمر الذي ترعاه حكومة اقليم كردستان العراق بالتعاون مع مجموعة CWC النفطية، ويستمر لمدة ثلاثة أيام، 28 شركة، منها شركات عالمية معروفة مثل "اكسون موبل" التي تعتبر الداعم الاكبر لمؤتمر هذا العام مع شركة "شيفرون"فضلاً عن عدد من الخبراء المحليين والدوليين، ويقام على هامشه اقامة معرض للشركات النفطية المشاركة.

وقال رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني في كلمة إفتتاح المؤتمر ان حكومته تعمل من اجل ازالة جميع المعوقات التي تعيق تطوير البنية التحتية لقطاع النفط والعمل على ايصال اكبر كمية ممكنة من الصادرات الى الاسواق العالمية من خلال مد انبوب اخر للتصدير من العراق.

وذكر نيجيرفان ان احيتاطي الاقليم يقدر حاليًا بـ 45 مليار برميل نفط مع ثلاثة ترليون متر مكعب من الغاز الطبيعي، مضيفاً:
"الإقليم بصدد رفع انتاج النفط خلال السنوات المقبلة الى مستويات قياسية، حيث نتوقع في السنة المقبلة ان تصل كمية النفط المصدر الى 250 الف برميل يومياً، وتأمين نحو 8 مليار دولار للعراق وسوف نستمر في سياستنا والاخذ بنظر الاعتبار الابار النفطية الموجودة، ونتوقع ان يصل مستوى انتاج النفط في عام 2015 الى مليون برميل في اليوم وفي عام 2019 سيصل الانتاج الى مليونين برميل".
واكد رئيس حكومة اقليم كردستان العراق على ضرورة اصدار قانون النفط والغاز العراقي مع قانون لتوزيع الواردات النفطية، مؤكدا مواصلة الجهود لحل الخلافات النفطية مع بغداد بالحوار وفي اطار الدستور العراقي.

من جهته قال نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية روز نوري شاويس ان الحكومة الاتحادية تعمل جاهدة من اجل اصدار تشريعات وقوانين تقلل من المشاكل التي تعيق عملية تطوير قطاع النفط والغاز في البلاد. واضاف ان الحكومة الاتحادية جادة في تذليل جميع المعوقات الادارية والقانونية والتشريعة والسياسية التي تحد من اطلاق المبادرات المحلية والاجنبية للاستثمار في قطاع الطاقة، وفي مقدمة هذه المعوقات اصدار قانون للنفط والغاز ينسجم مع مبادئ الدستور العراقي، من جهة ومع طبيعة النظام الاتحادي من جهة اخرى.

بدروها اكدت المديرة التنفيذية لشركة زاكروس النفطية ليسا هاريمنا على اهمية هذا المؤتمر في تطوير قطاع النفط في الاقليم، داعية الى اصدار قانون النفط والغاز العراقي لحل المشاكل النفطية بين بغداد واربيل.

وقال شاكر واجد مدير عام شركة دانة غاز الاماراتية التي تعمل في مجال انتاج الغاز في الاقليم، ان هناك مشاركة جدية وقوية وايضا شركات نفطية عالمية عملاقة شاركت في المؤتمر ما يعطي انطباع على اهمية هذا المؤتمر.

XS
SM
MD
LG