روابط للدخول

لم يشهد العراق أي مظاهر للاحتفال باليوم العالمي للمُعاقين في الثالث من شهر كانون الاول، بالرغم من وجود نحو ثلاثة ملايين معاق في هذه البلاد التي عانت الحروب وأعمال العنف على مدى العقود الاربعة الماضية.

وعبّر رئيس تجمع المعاقين في العراق موفق الخفاجي عن أسفه لغياب الاهتمام الرسمي بشريحة المعاقين الذي قال انها شريحة مهمشة ولم تنصف من قبل الحكومة او مؤسسات الدولة الاخرى، مطالباً في حديث لاذاعة العراق الحر الحكومة والبرلمان بالاسراع في تشكيل هيئة وطنية عليا مستقلة تعنى بشؤون المعاقين.

من جهته اكد المتحدث باسم وزارة حقوق الانسان كامل امين ان الحكومة صادقت على قانون الهيئة العليا للمعاقين وارسلته الى البرلمان لتشريعه، مقراً في الوقت نفسه بوجود ضعف واضح في الدعم الحكومي المقدم للمعاقين.

بدوره قال رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية في مجلس النواب يونادم كنا بياناً ان اللجنة تلت في جلسة المجلس (الاثنين) بمناسبة اليوم العالمي للمعاقين دعت فيه الى حفظ حقوق المعاقين وكرامتهم وفقاً لمقررات الامم المتحدة، داعياً الى تخصيص الاموال اللازمة في موزانة العام المقبل لتشكيل هيئة رعاية المعاقين.

يذكر ان الجمعية العامة للامم المتحدة بدأت لأول مرة الاحتفال باليوم العالمي للمعاقين في الثالث من كانون الثاني من عام 1992، وناشدت الدول الأعضاء فيها الاحتفال بهذا اليوم بغية زيادة إدماج المعاقين في المجتمع.

XS
SM
MD
LG