روابط للدخول

طالباني في بغداد لاستئناف الحوار بين أطراف الازمة


رئيس الجمهورية العراقي جلال طالباني

رئيس الجمهورية العراقي جلال طالباني

قال رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني الاثنين ان رئيس الجمهورية جلال طالباني سيعود الى بغداد لاستئناف الحوار مع الاطرف العراقية لايجاد حل للازمة العسكرية الحالية بين بغداد واربيل، في وقت اتهمت وزارة البيشمركة في حكومة الإقليم رئيس الوزراء نوري المالكي بتسليح العشائر في المناطق المتنازع عليها.

وكشف نيجيرفان في مؤتمر صفي عقده بعد ظهر (الاثنين) في اربيل عن نية الإقليم ارسال وفد كردي آخر الى بغداد برئاسة برهم صالح للاجتماع مع جميع الكتل العراقية لتوضيح الموقف الكردي في معالجة المشاكل عن طريق الحوار، مضيفاً:
" مخاوف الطرف الكردي تنطلق من كون رئيس الوزراء العراقي تصرف بشكل فردي بنشر القوات في منطقة كركوك واطرافها، دون التنسيق مع اقليم كردستان واخذوا قررا فرديا بجعل كل مناطق كركوك والمناطق الاخرى تحت تصرف قواتهم الامنية وهذا نرفضه بشدة".
ونفى نيجيرفان بارزاني دعم اقليم كردستان لما يسمى بجيش العراقي الحر، متهما المالكي باثارة النعرات الطائفية بين الكرد والعرب في العراق.

من جهته اتهم امين عام وزارة البيشمركة في حكومة الإقليم جبار ياور، رئيس الوزراء نوري المالكي بتسليح العشائر في مناطق ديالى وكركوك والموصل والتي تعد من المناطق المتنازع عليها، قائلاً:
"بالاضافة الى تحركات الجيش، لاحظنا شيئا غريبا جدا وخطيرا وهو تسليح العشائر، وحاليا يوجد اكثر من خمسة الاف مسلح في ديالى، وهناك تسليح كبير للعشائر في كركوك وفي الموصل، لاحظنا تنسيقا كبيرا مع العشائر وتسليحهم".
واكد ياور ان هذا الأمر يتنافى مع الدستور العراقي، ويمثل خطة نحو تحويل الصراع الى صراع كردي عربي في العراق.

XS
SM
MD
LG