روابط للدخول

"جاودير" الكردية: طالباني سيطلب من التحالف الوطني تغيير المالكي


تقول صحيفة "روداو" ان رئيس الجمهورية جلال طالباني اعلن انه سيعود الى بغداد خلال الايام المقبلة، بعد مرور شهر من بقائه في اقليم كردستان، لكن هذا الموعد لم يحدد بعد. واضافت الصحيفة ان تواجد الرئيس طالباني هذه المدة في الاقليم ادى الى التفاف جميع القوى الكردستانية حوله من اجل دعم مركزه في بغداد. وقالت الصحيفة ان مغادرة الرئيس طالباني لبغداد كانت على اثر تراجع رئيس الوزراء نوري المالكي عن وعده له بالغاء قيادة عمليات دجلة.

وتذكر الصحيفة ايضا ان عددا من البرلمانيين في بغداد حذروا من احتمال تصعيد التوتر بين بغداد واقليم كردستان وتحوله الى صدام عسكري. ونقلت الصحيفة عن لطيف مصطفي عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة التغيير قوله ان الولايات المتحدة وايران اذا لم تتدخلا وتضغطا على الحكومة العراقية فان المشاكل بين بغداد واربيل ستصل الى الصدام المسلح. واضاف مصطفى ان المالكي ينوي نقل سيطراته الى قوشتبه قرب اربيل والى بان مقان قرب جمجمال والى فايدة قرب دهوك والتي تمثل حدود النظام السابق مع اقليم كردستان.

وتفيد صحيفة "جاودير" بان ان معلومات تشير الى ان الرئيس جلال طالباني سيطلب حال وصوله الى بغداد بشكل مباشر من المالكي القيام بالاصلاح وتغيير سياسته المخالفة للدستور، والا فان الرئيس سيلجأ الى الطرق الدستوري والقانونية ويطلب تغيير من التحالف الوطني العراقي وتعيين شخصية اخرى مكانه. ونقلت الصحيفة عن القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني فريد اسسرد قوله ان الكرد لوحدهم غير قادرين على سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي في هذه الظروف، ولذا فان رئيس الجمهورية سيستخدم سلطاته الدستوري والقانونية ضد سياسات رئيس الوزراء.

وفي خبر اخر نقلت الصحيفة عن النائبة عن القائمة العراقية سهاد فاضل قولها ان السبب في تفكيك القائمة العراقية يعود الى سياسات ادارتها السيئة التي اتبعها رئيس القائمة اياد علاوي واضافت فاضل ان علاوي سلم القائمة الى بعض الاطراف الاسلامية التي عملت على استخدام القائمة لاغراضها الخاصة والحصول على المناصب والدرجات الحكومية. واعربت النائبة عن اعتقادها ان افضل حل للمشاكل القائمة الان في المناطق المتنازع عليها هو الادارة المشتركة للشرطة بحسب الاتفاقات السابقة.

صحيفة "هاولاتي" نقلت عن رئيس القائمة العراقية اياد علاوي قوله ان ما يقوم به المالكي هو اعتداء على اقليم كردستان. واضافت الصحيفة ان علاوي سيزور اربيل الاربعاء المقبل لبحث الوضع القائم في العراق. واضاف علاوي انه تحدث بالتلفون مع كل من رئيس الجمهورية ورئيس الاقليم وابلغهم انه ضد اعادة نظام العسكرة الى العراق، وان ما يجري هو اعتداء على اقليم كردستان. ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من علاوي ان الاخير سيبحث مع القادة الكرد عددا من الحلول منها حل الرئاسات الثلاثة وتشكيل رئاسات جديدة او تشكيل حكومة مؤقتة مستقلة تدير العراق لمدة سنتين مقبلتين.

XS
SM
MD
LG