روابط للدخول

جمعية كتابة الدستور المصري تقر مسودته النهائية


صوت الاسلاميون الذين يسيطرون على الجمعية الدستورية المصرية المكلفة بكتابة الدستور اليوم الجمعة بإقرار مسودته النهائية. وغاب عن التصويت اعضاء الجمعية التأسيسية من المسيحيين والليبراليين.
وكانت الجمعية صوتت في البداية لصالح إبقاء المادة الثانية من الدستور السابق التي تنص على ان مبادئ الشريعة الاسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع دون تغيير. وسيطرح الدستور لاستفتاء شعبي في غضون 30 يوما.
في هذه الأثناء ذلك دعت المعارضة الى اجتماع حاشد في ميدان التحرير وسط القاهرة حيث تجمع مئات هتفوا بعد صلاة الجمعة "الشعب يريد اسقاط النظام" احتجاجا على الاعلان الدستوري الذي اصدره الرئيس محمد مرسي مؤخرا.
XS
SM
MD
LG