روابط للدخول

التصويت لصالح بقاء مادة "الشريعة" في الدستور المصري


صوتت الجمعية التأسيسية لكتابة دستور جديد لمصر لصالح بقاء مادة تنص على أن مباديء الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيس للتشريع دون تغيير، وسط إنقسام سياسي تشهده البلاد.
وانسحب ليبراليون ويساريون وممثلو الكنائس المصرية الرئيسية من الجمعية التي شكلت من مئة عضو قائلين إن الإسلاميين الذين يهيمنون عليها يكتبون مسودة لا تؤكد التنوع المصري.
وقال رئيس الجمعية التأسيسية المستشار حسام الغرياني في بداية الجلسة إن 11 عضواً احتياطياً ضُمّوا للجمعية عوضاً عن المنسحبين، وأضاف أن عدد الحضور بلغ 85 عضواً.
XS
SM
MD
LG