روابط للدخول

اربيل: السينما في مواجهة العنف ضد المرأة


اربيل:السينما لمواجهة العنف ضد المرأة

اربيل:السينما لمواجهة العنف ضد المرأة

أختتم في اربيل المهرجان السينمائي الكردي الثالث الخاص بمناهضة العنف ضد المرأة، الذي عرضت خلاله مجموعة من الافلام القصيرة والطويلة الخاصة بمواجهة العنف ضد المرأة في اقليم كردستان العراق.

وشارك في المهرجان الذي استمر اربعة ايام، مخرجون من اقليم كردستان العراق ودول الجوار العراقي والعديد من الدول الاوربية. وترأس لجنة التحكيم المخرج الكردي الايراني المعروف شهرام عليدي الحائز على الكثير من الجوائز العالمية من بينها جوائز في مهرجان كان السينمائي.

وجاء تنظيم هذا المهرجان ضمن فعاليات وزارة الثقافة والرياضة والشباب في حكومة اقليم كردستان من خلال دائرة سينما اربيل، وضمن الحملة الوطنية لحكومة الاقليم لمواجهة العنف ضد المرأة التي انطلقت قبل ايام بشكل رسمي تحت شعار "من السلم العائلي الى السلم الاجتماعي".

مشهد من احد الافلام المشاركة في المهرجان

مشهد من احد الافلام المشاركة في المهرجان

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال مدير المهرجان عدنان عثمان: ان هناك 51 فلما من سبعة دول بينها اربعة افلام سينمائية طويلة تعرض لاول مرة، مشيرا الى ان المهرجان الحالي أختلف عن الدورتين السابقتين لان لجنة الحكام ضمت مجموعة من المختصين والضيوف الاجانب.

واشار مدير المهرجان الى اهمية مشاركة قطاع السينما في حملات مواجهة العنف ضد المرأة لانها خطوة نحو بناء الديمقراطية ودعم القانون.

وخلال لقاءات لاذاعة العراق الحر، تباينت اراء الفنانين حول الدور الي يمكن ان تلعبه السينما في مواجهة العنف ضد المرأة وكيفية توظيف السينما بشكل خاص والفن بشكل عام في مواجهة هذه الظاهرة.

وقالت الفنانة المسرحية تلار هيراني، ان المهرجان خطوة جيدة. بينما اكد المخرج رفيق حنا اهمية المهرجان لوجود لغة مشتركة في جميع مجالات الفن من موسيقى ومسرح وسينما ويمكن توظيفها في معالجة قضايا مواجهة العنف ضد المرأة. لكن الممثلة دلزوز ماوتي شكت من غياب المرأة عن المهرجان على الرغم من انه مخصص لطرح معاناتها.

XS
SM
MD
LG