روابط للدخول

جامعة الموصل تبحث طرق التصدي لمشاكل البيئة


جانب من المؤتمر العلمي الثاني لكلية علوم البيئة بجامعة الموصل

جانب من المؤتمر العلمي الثاني لكلية علوم البيئة بجامعة الموصل

نظمت كلية علوم البيئة بجامعة الموصل مؤتمرها العلمي البيئي الثاني الذي ناقش طرق التصدي لمعالجة مشاكل البيئة في العراق بعد تشخيصها.
وقال المشرف على المؤتمر رشيد محمود يوسف ان باحثين من مختلف انحاء العراق قدموا بحوثاً في المؤتمر تصدت لمشكلة التلوث وكيفية معالجتها بمعالجات فورية تحد من التجاوزات الحاصلة على مكونات البيئة، فضلاً عن تفعيل عمل اللجان الرقابية في مدينة الموصل واتخاذ اجراءات عقابية بحق المتجاوزين على مكونات البيئة.

من جهة أخرى حذر الباحث في مركز بحوث البيئة والسيطرة على التلوث في جامعة الموصل طه احمد الطيار من مخاطر بعض العناصر الملوثة التي تحملها الامطار المتساقطة على محافظة نينوى، وقال في حديث لاذاعة العراق الحر:
"الامطار المتساقطة على مدينة الموصل تحمل اتربة وعناصر مختلفة ملوثة للبيئة وتسبب امراضاً خطيرة قد تصيب الانسان على المدى البعيد كالامراض المسرطنة وامراض الجهاز التنفسي وغيرها، وسبب حمل الامطار لهذه المكونات من جراء التلوث الكبير التي تعانيه الموصل"
واشار الطيار الى ان حل المشكلة يكمن في معالجة التصحر وزرع حزام اخضر حول المدينة وزيادة توعية وتثقيف المواطنين والمسوؤلين باخطار التلوث لمنع رمي النفايات العشوائي واستخدام مركبات قديمة وغير ذلك من اسباب التلوث الاخرى.

الى ذلك قال مسوؤل الاعلام في دائرة بيئة نينوى نشوان شاكر مصطفى، ان اللجان الرقابية، وبخاصة لجان قائممقامية الموصل لو كانت تعمل بشكل فاعل من خلال اجراءات عقابية وفرض غرامات فورية على المتجاوزين على مكونات البيئة، لكان ذلك كفيلاً بمعالجة الكثير من المشاكل البيئية في المدينة.

XS
SM
MD
LG