روابط للدخول

نائب يدعو لتطوير العلاقات العراقية السعودية


فتح لقاء وزير الخارجية هوشيار زيباري بالسفير السعودي غير المقيم لدى العراق فهد عبد المحسن الزيد (الاثنين) الباب أمام ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، لما لهما من ثقل اقليمي ودولي.

يذكر ان اللقاء بحث مجمل القضايا العالقة، اهمها قضية المعتقلين العراقيين لدى الجانب السعودي، وتنفيذ احكام الاعدام الاخيرة بحق بعض منهم، واكد الجانبان على أهمية تصديق اتفاقية تبادل السجناء والمعتقلين لايجاد آلية للتعاون المشترك، كما تم بحث مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري لرجال الاعمال السعوديين والعمل سوية لفتح وتنظيم المعابر الحدودية لتنشيط عملية التجارة والنقل بين البلدين.

ويكشف عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي عن وجود نوعين من اللقاءات التي تمت بين العراق والسعودية؛ الاول على المستوى الامني المتمثل بزيارة وكيل وزارة الداخلية العراقي عدنان الأسدي الى الرياض لبحث كيفية تطوير وسائل الدولتين في مكافحة الارهاب والمخدرات، والثاني سياسي يتمثل بلقاء وزير الخارجية مع السفير السعودي الذي يعتقد انه سيعمل على تحسين العلاقات بين البلدين.

من جهته يقول عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب اركان ارشد ان هناك حاجة ملحة في ان يكون مستوى التمثيل الدبلوماسي بين العراق والسعودية أعلى من المستوى الراهن من اجل دفع عجلة الحوار بين الجانبين الى الامام.

ويعتقد المحلل السياسي واثق الهاشمي ان هناك اطرافاً سياسية في العراق لا تريد للعلاقات مع الجانب السعودي أن تتحسن، مشيراً الى ان مثل هذه اللقاءات العابرة لن تُحدِث تحوّلاً مهماً في طبيعة العلاقة بين البلدين.

XS
SM
MD
LG