روابط للدخول

"ئاوينه" الكردية: المالكي غير مستعد لحل قيادة عمليات دجلة


ذكرت صحيفة "باس" ان سفير العراق في موسكو فايق نيرويي هو من كشف الفساد في صفقة الاسلحة الروسية التي وقعها رئيس الوزراء نوري المالكي والوفد المرافق له لدى زياته الى موسكو. واضافت الصحيفة ان الاتفاق كان بقيمة 4 مليار دولار ولكن سجل على انه بقيمته 4 مليار و200 مليون دولار واشارت الصحيفة الى ان المالكي دخل في خلاف مع وزير الخارجية هوشيار زيباري بخصوص اقالة نيرويي عن منصبه ولكن زيباري دافع عنه، واضافت الصحيفة ان المالكي ووفده لم يسمحوا اثناء عقد صفقة الاسلحة الروسية مشاركة السفير العراقي في المفاوضات ما جعله يشك في ان هناك فساداً وراء هذه الصفقة.

وفي خبر اخر كتبت الصحيفة ان رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني اكد لزعيم حركة التغيير نوشيروان مصطفى في اتصال هاتفي ان قوات البيشمركة التي ذهبت الى كركوك ستحتفظ ببعض المواقع هناك. ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع قوله ان بارزاني يعتقد ان المالكي اذا ما قام بحل قيادة قوات دجلة فربما يكون ذلك لاغراض تكتيكية. ونقلت الصحيفة عن عضو في قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني قوله ان المالكي يضغط من اجل ان يقوم الكرد بخطوات تؤثر على مجرى الاحداث واشار الى ان قوات البيشمركة حتى لو انسحبت من مواقعها فانها ستحتفظ ببعض منها.

الى ذلك ترى نقلت صحيفة "ئاوينه" عن مصادر وصفتها بالمطلعة انه بالرغم من الهدوء على خطوط التماس بين البيشمركة والجيش العراقي وشروع وفدي الطرفين بالمفاوضات الا ان رئيس الوزراء نوري المالكي غير مستعد لحل قيادة عمليات دجلة لكي لا يعتبر ذلك تنازلاً للكرد، واضافت الصحيفة ان الطرفين متفقان على ادارة الملف الامني في هذه المناطق بشكل مشترك، وبحسب معلومات الصحيفة فان الكرد يطالبون التحالف الوطني بتغيير المالكي لانه خلق المشاكل للجميع والحق ضرراً بالعلاقة التأريخية بين الكرد والشيعة.

صحيفة "ميديا" كتبت ان الضباط والمراتب الكرد في الجيش العراقي يتم سحب رتبهم العسكرية فيما يتعرض الجنود الكرد ايضا الى ممارسات تضطرهم الى ترك صفوف الجيش العراقي. واضافت الصحيفة ان الضباط والمراتب والجنود الكرد في الفرقة 12 في كركوك يعانون كثيرا من هذه الممارسات. من جهة اخرى نقلت الصحيفة عن محمود عثمان عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني قوله ان الكرد ابلغوا الولايات المتحدة وايران ان اشعال فتيل الحرب في المناطق التنازع عليها ليس في مصلحة الطرفين وان الولايات المتحدة تسعى الى تهدئة الاوضاع.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان لنجه عبد الله رئيس مؤسسة وارفين لقضايا الجندر اعلنت ان حكومة الاقليم بكل تشكيلاتها الحالية والسابقة لا تخرج عن اطار المجاملة لقضايا المرأة. واضافت ان حكومة الاقليم في موضوع محاربة العنف ضد النساء لا تخرج عن اطار الايام التي تخصصها للحملة ضد العنف الاسري كل عام. فيما اشارت الى ان المسؤولين في الحكومة يتحدثون دائما عن تصاعد معدلات العنف ضد النساء عاما بعد عام.

XS
SM
MD
LG