روابط للدخول

تعرض عين ثالثة اليوم قصة غريبة تتعلق بفقدان طفلين عضويهما الذكري بشكل كامل بعد عملية ختان اعتيادية جدا..

وختان الذكور عادة متعارف عليها وتمارس في مناطق مختلفة من العالم لاسيما في العالم الإسلامي.

وهو يمارس أيضا في أجزاء من جنوب شرق آسيا وفي أفريقيا وفي الولايات المتحدة غير أنه نادرا ما يمارس في أوربا وفي أميركا اللاتينية وفي جنوب أفريقيا وفي مناطق أخرى من آسيا.

ولا يعرف أصل الختان وجذوره ومتى بدأ غير انه عادة قائمة ومنتشرة يتم الاحتفال بها بفرح.

ختان الذكور عملية بسيطة للغاية يمارسها أشخاص ذوو خبرة في العادة حتى لو لم يكونوا يملكون شهادات عالية في الطب غير أن المعروف أيضا أن هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث بنسبة 1.5% من الحالات لدى الأطفال الرضع و6% لدى الأطفال الأكبر سنا ومنها النزيف أو الالتهاب أو إزالة الجلدة الخارجية للعضو الذكري أكثر مما ينبغي أو اقل مما ينبغي.

مثل هذه الأمور قد تحدث ويمكن علاج الكثير من حالاتها ولكن أن تؤدي عملية ختان بسيطة إلى إزالة العضو الذكري بالكامل فهو ما لم يسمع به احد على الإطلاق..
حدثت هذه الحالة لطفلين في خانقين أخذهما والدهما ميثاق محان علي إلى المستشفى ليضعهما بين يدي طبيب جراح ومضمد مطمئنا الى ان العملية بسيطة للغاية ولا يمكن ان يقع فيها اي خطأ.. غير ان ما حدث كان خارج كل التوقعات.. الطفلان همام وهشام، احدهما في الثانية والآخر في الثالثة من العمر، عادا طبيعيين في اليوم نفسه ثم ما لبثت الاثار ان بدأت تظهر في اليوم التالي عندما تحول لون موضع العملية الى السواد ثم سرعان ما امتد ليشمل عضوي الطفلين الذكريين بالكامل.. وبعد هذا التفحم سقط العضوان تماما وبقي الطفلان في حالة معاناة حتى الان وبعد مرور اشهر على هذه العملية...
والد الطفلين شرح معاناته ومعاناة طفليه لبرنامج عين ثالثة....
XS
SM
MD
LG