روابط للدخول

وفد البيشمركه يبحث في بغداد التوتر في كركوك


أمين عام وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان العراق جبار ياور

أمين عام وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان العراق جبار ياور

مع توجه وفد من وزارة البيشمركه الى بغداد لعقد اجتماع مع القيادات العسكرية العراقية لبحث التوتر القائم حالياً في المناطق المتنازع عليها، توجهت قوة ضخمة من اربيل إلى حدود مدينة طوزخورماتو، وتقول مصادر في وزارة البيشمركة ان هذه القوة مجهزة باسلحة ثقيلة ومدرعات وانها استقرت قرب مدينة التون كوبري شمال مدينة كركوك.

وقال أمين عام وزارة البيشمركه جبار ياور ان إرسال تلك القوات يأتي لدعم ألويتهم المتمركزة هناك، مشيراً الى انهم يستعدون للتوجه الى بغداد لحضور اجتماعات لجنة العمل العليا المشكلة منذ عام 2010 بين اقليم كردستان والحكومة العراقية لبحث التوتر العسكري الموجود حالياً في المناطق المتنازع عليها، وبالاخص كركوك.
واضاف ياور ان الوفد سيجتمع مع قائد القوات البرية الفريق الاول الركن علي غيدان، ومعاون رئيس اركان الجيش الفريق الركن عبود كنبر، ومدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية الفريق أول فاروق الاعرجي.

وبالرغم من التحشيد العسكري المستمر من قبل الطرفين وارسال قوات البيشمركة تعزيزات عسكرية الى تلك المناطق، الا ان المحلل السياسي والاكاديمي الكردي جوتيار عادل يستبعد ان تبادر قوات البيشمركة في ضرب القوات العراقية، داعياً المجتمع الدولي والولايات المتحدة الاميركية الى تحمل مسؤوليتها لتهدئة الاوضاع السياسية والامنية في العراق.

الى ذلك أعلنت رئاسة اقليم كردستان العراق ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني لن يستطيع تلبية الدعوة الرسمية التي تلقاها من مقتدى الصدر للاجتماع في النجف مع رئيس الوزراء نوري المالكي.
وقال المتحدث باسم رئاسة الإقليم اوميد صباح في بيان نشر على الموقع الالكتروني لرئاسة اقليم كردستان ان "المشكلة والازمة التي تعصف بالبلاد ليست مشكلة شخصية بين بارزاني والمالكي، بل هي مشكلة الحكم في العراق، وتتركز في عدم الالتزام بالدستور الدائم والاتفاقيات التي انتجت الحكومة الاتحادية الحالية وكيفية الحكم".

XS
SM
MD
LG