روابط للدخول

"الحياة" السعودية: أكثر من 600 ألف أسرة تعيلها أرامل في العراق


توافد الملايين من الزوار الى مدينة كربلاء لإحياء ذكرى عاشوراء خفف من وطأة حديث وسائل الإعلام عن الازمات السياسية وتحديداً الصراع الجاري بين حكومتي المركز والاقليم حول المناطق المتنازع عليها.. وليس هذا فقط، إذ اشار مراسل صحيفة "النهار" اللبنانية فاضل النشمي الى انه وعلى امتداد الطريق الصاعد من بغداد مروراً بمحافظة ديالى شرقاً وحتى كركوك شمالاً وانتهاء باقليم كردستان، فإنه لم يلحظ في هذا المدى الجغرافي الطويل البالغ نحو 350 كيلومتراً اي مظهر عسكري، يعادل في مستواه قوة التصريحات والاشتباكات الكلامية الطاحنة بين حكومة بغداد والاقليم الكردي وقواه السياسية. كما نقل المراسل عن عسكري كردي في نقطة تفتيش عند مدخل محافظة كركوك بأن الامور طبيعية ولا شيء جديداً. وما يسمعه المرء هي مجرد تصريحات. وهنا يرى مراسل الصحيفة اللبنانية أن كلام العسكري يفسر وان بطريقة بسيطة، حقيقة ما يجري على ارض النزاع بين بغداد والأكراد، فالسياسيون من كلا الجانبين يزيدون الامور تعقيداً عبر تصريحات، بينما الجنود والمواطنون العاديون يمارسون مهماتهم بشكلها المعتاد.

وافادت "المستقبل" اللبنانية بان الاطاحة برؤوس كبيرة بسبب فضيحة صفقة الاسلحة الروسية يبدو لن تقتصر على الناطق باسم الحكومة العراقية على الدباغ، بل تدور في الكواليس انباء عن قرب الاطاحة بوزير الدفاع العراقي بالوكالة سعدون الدليمي، بسبب عدم متابعته الجدية لسلسلة المفاوضات مع الروس قبل ابرام الصفقة.

صحيفة "الحياة" السعودية من جهتها، أبرزت إعلان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق أن في العراق أكثر من 600 ألف أسرة تعيلها أرامل. ففي تقرير حديث أصدرته الأمم المتحدة ضمن أطار مشروع البرنامج الإنمائي لتمكين المرأة اقتصادياً، ورد انه وخلال العقود الثلاثة الماضية التي تخللتها حروب ونزاعات وعنف وعقوبات وحروب أهلية، كان على المرأة العراقية أن تتحمل أعباء مضاعفة لملء الفراغ. وتشير الصحيفة الى ما اضافه التقرير من أن أسرة واحدة من بين كل عشر أسُر عراقية ترأسها امرأة، كما أن 90% من ربات هذه الأسر أرامل، وتبقى نسبة البطالة بين النساء العراقيات الأعلى في المنطقة العربية.
XS
SM
MD
LG