روابط للدخول

"هولير" الكردية: نظام الحكم في العراق يعاني من ازمة سياسية عميقة


كتبت صحيفة "هوال" ان تركيا اعربت عن قلقها من تصاعد التوتر بين اربيل وبغداد مذكرة بذلك العراق بشرطها قبول اتفاقية 1926 الخاصة بولاية الموصل وهو ان يحافظ العراق على وحدته، وان لا يسمح باقامة دولة كوردية في هذه الولاية، وإلاّ فان تركيا تستطيع الغاء الاتفاقية، والمطالبة باستعادة الولاية.

واضافت الصحيفة ان تركيا والمالكي يتبادلان الاتهامات بخصوص التحريض على اثارة القتال الداخلي في العراق، بينما لم يتسبعد مراقب سياسي ان تكون منظومة صواريخ الدفاع الجوي التي وضعتها تركيا على الحدود مع سوريا ان تكون جزءً من استعدادت تركيا للتدخل في "ولاية الموصل".

ونقلت هوال عن مصادر عسكرية قولها ان توتر الاوضاع بين قيادة عمليات دجلة وقوات البيشمركة والمخاوف من اندلاع القتال بين الطرفين ادى الى هروب العديد من منتسبي قوات دجلة والفرق العسكرية التابعة لها، وهي الفرقة الرابعة والفرقة 12 والفرقة الخامسة.
واضافت مصادر الصحيفة ان وزارة الدفاع العراقية طلبت من المسؤولين في هذه الفرق وضع آلية مناسبة للحد هذه الظاهرة ورفع معنويات الجنود وابلاغهم بالتبعات القانونية المترتبة على الهروب من الجيش.

وفي خبر لصحيفة هولير ان الاجتماع المشترك للاحزاب الكوردستانية الذي عقد الخميس في مصيف صلاح الدين باربيل تمخض عن اصدار بلاغ مشترك حول التطورات الاخير في العراق، والمشاكل التي خلقها تشكيل قيادة عمليات دجلة، والوضع في المناطق المتنازع عليها.

واتفق المجتمعون على ان نظام الحكم في العراق يعاني من ازمة سياسية عميقة تتمثل في انتهاك الدستور، واستخدام القوات المسلحة في النزاعات السياسية، وانتهاك الاتفاقات السياسية، وتصاعد الفساد في الدولة. وشدد المجتمعون على وحدة الموقف الكوردستاني ووحدة اراضي كوردستان.

وفي خبر اخر ذكرت هولير ان الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الاسلامي الكوردستاني طالبوا ان يركز اي وفد كوردستاني يذهب الى بغداد على مسألة تطبيق الدستور والاتفاقات السياسية.

واضافت الصحيفة ان اخر اجتماع بين التحالف الكردستاني والتحالف الوطني العراقي خرج باتفاق على مواصلة الحوار ولكن بعد مرور عشرين يوما على هذا الاجتماع لم يحصل شيء على ارض الواقع، ويرى الطرف الكوردستاني ان توسيع مجال نشاط قيادة عمليات دجلة وعدم حلها ادى الى تأزيم الوضع بين اربيل وبغداد.

XS
SM
MD
LG