روابط للدخول

خانقين: قوة من الجيش تدخل المدينة والبيشمركه تتأهب


اعلن رئيس المجلس البلدي لقضاء خانقين سمير محمد ان قوات من الجيش العراقي دخلت الى خانقين وتمركزت في منطقة اكباشي جنوبي المدينة.

يأتي هذا في وقت تشهد فيه العلاقات بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان توترا غير مسبوق.

واكد سمير محمد عدم وقوع مشاحنات او صدام بين قوات الجيش والبيشمركه الموجودة في مركز القضاء. وحسب مصادر امنية مطلعة فأن قوات مدرعة وآلية ووحدات مدفعية للجيش العراقي قد وصلت من بغداد إلى محافظة ديالى.

عضو مجلس محافظة ديالى عن التحالف الكردستاني دلير حسن قال ان طلائع من قوات البيشمركه هي الأخرى قد وصلت الى خانقين ردا على تقدم قوات الجيش، مشيراً إلى أن أعداد البيشمركة أقل بكثير من قوات الجيش التي وصلت الى خانقين، الا ان رئيس المجلس البلدي لقضاء خانقين سمير محمد نفى وجود تحرك للقوات الكردية، مضيفا ان قوات الجيش حاولت وفي وقت سابق دخول قضاء خانقين الا ان قوات البيشمركه رفضت السماح لها بالمرور.

ويعد قضاء خانقين من المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، ويضم خليطاً سكانياً من العرب والكرد والتركمان. ويشهد مركز القضاء وضعا امنيا مستقرا.

وافاد سمير محمد ان القضاء ليس بحاجة الى مزيد من القوات، وان الوضع الامني مستقر فيه منذ سقوط النظام وحتى اللحظة.

الى ذلك اوضح عضو التيار الديمقراطي في ديالى عمر الدليمي ان استمرار الخلاف والتناحر بين الكتل السياسية امر لايصب في مصلحة الشعب العراقي، مبينا ان الخلافات توفر مناخا ملائما لتنامي الفساد وتأخر ملف الخدمات والتنمية والفعاليات الاقتصادية والثقافية في عموم البلاد.

XS
SM
MD
LG