روابط للدخول

نائب: درجة المحرومية والسكان يحددان تخصيصات المحافظات في الموازنة


اعلن عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب العراقي قصي جمعة ان اللجنة قررت اعتماد درجة المحرومية، الى جانب النسبة السكانية لدى تحديد تخصيصات المحافظات من موازنة 2013.
واوضح جمعة ان العديد من المحافظات تعاني من الفقر، وقلة الاعمار، وان البعض منها لم تشهد أي عمران واعمار منذ نهاية سبعينيات القرن الماضي وآن الاوان لانصافها.

ويختلف مفهوم المحرومية بين النواب ووزارة التخطيط، اذ ترى الوزراة ان المحرومية تعني شيوع الفقر في هذه المحافظة او تلك، اضافة الى عدم استفادة ابناء المحافظات من تخصيصات الموازنة لأنها تذهب لدعم مشاريع معينة في المحافظة لكنها تخدم عموم البلاد.

واشار الناطق الرسمي باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي الى ان محافظة الانبار ترصد نسبة كبيرة من اموالها للطريق الدولي الذي يربط وسط العراق وجنوبه بغربه وكذلك الحال بالنسبة لمحافظة نينوى التي تخصص نسبة كبيرة من اموالها لصيانة سد الموصل.

وبالنسبة الى محافظتي كربلاء والنجف فأن محروميتها حسب الهنداوي تتركز في ان نسبة كبيرة من موازناتها تخصص للزوار الوافدين على حساب اعمار المدينتين، فيما اشار الى ارتفاع نسبة الفقر في محافظة المثنى التي تعد الاكثر فقرا بالاضافة الى ذي قار والديوانية وميسان وصلاح الدين، لذا فان الفقر يؤكد درجة محروميتها.

واكد الهنداوي ان وزارة التخطيط كانت قد اقترحت منذ البداية احتساب درجة المحرومية عند تخصيص موازنات المحافظات، لكنها عادت وعدلت عن رأيها بعد ان وجدت ان معظم المحافظات تعاني من المحرومية ولو بدرجات متباينة فاعتمدت على النسبة السكانية فقط.

XS
SM
MD
LG