روابط للدخول

هدف التعادل الكوري يوقف قلب مشجع عراقي


منتخب الشباب العراقي للكرة

منتخب الشباب العراقي للكرة

لم يتحمل المشجع الرياضي العراقي جار الله خميس(59عاما)، هدف التعادل الذي سجله اللاعب الكوري في مرمى منتخب الشباب، فاصيب بسكتة قلبية وفارق الحياة وسط ذهول عائلته واخوته وجيرانه الذين فجعوا بالحادث.

وقال ولده علي ان والده له ولع شديد بكرة القدم، ويتابع جميع مباريات المنتخبات العراقية، وقد تهيأ مبكرا للمباراة كعادته، وانفعل كثيرا اثناء المباراة، وبعد دقيقة من تسجيل كوريا هدف التعادل لاحظ ان والده صمت وسقط (الريموت) من يده وعندما اقترب منه وجده قد فارق الحياة.

المشجع الراحل جار الله خميس كاسب ولد في بغداد عام 1953 لديه اربعة اولاد وثلاث بنات، وكان قد مارس كرة القدم في صباه وشبابه ضمن الفرق الشعبية وتسكن عائلته منطقة الجوادين بالشعلة.

وافاد شقيق الراحل عبد الله خميس انه تعود على مشاهدة اخيه وهو يشجع المنتخب بشكل انفعالي، ويضرب الارض بقدميه بقوة اثناء التشجيع وهو يستحق ان يطلق عليه شهيد الكرة.

وبعد ورود نبأ وفاته اوفدت وزارة الشباب والرياضة ممثلين عنها لزيارة أسرته، وتقديم المساعدة لها، فيما قام وفد يمثل منتخب الشباب الاربعاء بزيارة اسرة المشجع الراحل لتقديم التعازي باسم اللاعبين وذلك عرفانا له ولعائلته ولانه توفي اثناء تشجيعه لمنتخب الشباب.

وقال مدرب المنتخب حكيم شاكر لاذاعة العراق الحر ان وفاته تؤكد مدى حبه للعراق وستبقى ذكراه حية.

واكد مساعد المدرب صفاء عدنان ان زيارة وفد منتخب الشباب لأسرة المشجع العراقي تعبيرا عن تقديرهم الكبير له ولأسرته، لانه عبر عن حبّه لبلده ولمنتخب بلاده وعد رحيله خسارة.

وكان هدف التعادل قد مكن المنتخب الكوري من حصد لقب بطولة كأس اسيا للشباب على حساب المنتخب العراق بفارق الضربات الترجيحية.

XS
SM
MD
LG