روابط للدخول

مواطن: بعض المواكب تسيء لقدسية المناسبة الدينية


طرقات مغلقة أيام عاشوراء

طرقات مغلقة أيام عاشوراء

فيما يتواصل العديد من الناس مع ذكرى واقعة الطف واحياء ايام عاشوراء باقامة فعاليات دينية ومراسيم اجتماعية وثقافية، يشير مواطنون ومراقبون الى ان تلك الفعاليات ما زالت بحاجة الى شيء من التنظيم والتوجيه والترتيب وضبط الاداء.

ويؤكد مواطنون تحدثت اليهم إذاعة العراق الحر ان مواكب العزاء تأتي في مقدمة تلك الفعاليات، بعد أن أصبح بعضها يتوزع بشكل عشوائي ويدار بطريقة فوضوية تسيء لتلك المناسبة الدينية المقدسة ولبعدها الانساني. ويقول المواطن ابو سجاد من حي الحرية ببغداد ان مواكب العزاء مدارس اجتماعية ومنابر ثقافية توجّه الناس ايام عاشوراء نحو الخير والصلاح، وان طقوسها أصبحت جزءاً من المروروث الشعبي الذي يحرص العديد من الناس على التواصل معه كعادة او تقليد يُعلِّم حب الجار والوطن والتعايش السلمي مع الاخر والاخلاص في العمل والنزاهة والمروءة، مضيفاً:
" في مثل هذه الأيام من كل عام تتشح واجهات الأبنية والشوارع والساحات بالسواد وتنشر الرايات واللافتات وتنصب مواكب العزاء تفاعلا مع تلك المناسبة الاليمة بطريقة تحتاج الى التنظيم، وتحديداً تلك المواكب التي تستغل الارصفة والساحات الفارغة او تقطع الطرقات او تضايق بفعالياتها المارة او من تجاورها من الدور السكنية بضجيج مكبرات الصوت على مدار الساعة".

ويرى مراقبون انه مع ما تحقق في العراق من فسحة لحرية الرأي والتعبير بعد عام 2003، اتسعت مظاهر ممارسة المعتقدات والشعائر الدينية لمختلف الطوائف والاديان، منها احياء ذكرى عاشوراء التي غدت مراسيمها خلال السنوات الاخيرة مصحوبة بصور البذخ والاسراف والتبارز والتباهي بالصرف والانفاق الزائد. ويشير الاعلامي حسن عبود الى ان موكب العزاء الحسيني هو خير فسحة للتكافل الاجتماعي، وتلك المناسبة الدينية التي يمكن ان توفر حلاً للعديد من المشكلات الاجتماعية ان استثمرت المردودات المالية الضخمة في هذا الشهر ووجهت الى أماكن الاحتياج الصحيحة وتنتفع منها الكثير من الاسر الفقيرة المتعففة.

من جهته يدعو المواطن ابو علي من حي الربيع، رجال الدين في مواكب عزاء عاشوراء الى استثمار تلك الملتقيات، والموازنة بين ما يخصصون من وقت واهتمام لالقاء الخطب الفقهية الفلسفية وسرد قصص التأريخ واثارة حماسة الحاضرين وتحريك مشاعر واحاسيس الجموع لذرف الدموع ولطم الخدود وتلبية احتياجات الجمهور للاصلاح الاجتماعي والتوجيه الانساني. فيما يطالب المواطن أبو حسين من منطقة الشعلة الى إبعاد القضية الحسينية عن المشهد السياسي مع وجود العديد من مواكب عزاء عاشوراء تروج لكتل وكيانات حزبية لغايات مصلحية ونفعية، واصفاً تلك الممارسات بالمرفوضة شرعاً وعرفاً، ودعا ابو حسين الى الحفاظ على الهوية الدينية والصبغة الانسانية لمناسبة عاشوراء.

XS
SM
MD
LG