روابط للدخول

نشر سيارات متطورة للكشف عن المتفجرات في بغداد


نقطة تفتيش عراقية

نقطة تفتيش عراقية

تسعى وزارة الداخلية لنشر نحو 80 من السيارات الحديثة المجهزة بمعدات للكشف عن المتفجرات تعمل بالأشعة السينية خلال الايام القليلة المقبلة.
وقال المتحدث باسم الوزارة العقيد سعد معن ان هذه السيارات ستوزع على نقاط التفتيش ومداخل بغداد الرئيسة، بالتزامن مع الاستعدادات الامنية لشهر محرم، مشيراً الى ان نشر هذه السيارات لا يعني الاستغناء عن الاجهزة الحالية المستخدمة في نقاط التفتيش، بل انها ستعمل بالتوازي مع اجهزة الكشف عن المتفجرات الاخرى المعروفة بـ (IP)، فضلاً عن وحدة الكلاب البوليسية وكل الوسائل الأخرى التي من شأنها تحجيم دور الارهاب.

ولاقت هذه الخطوة استحسان مواطنين تحدثت اليهم إذاعة العراق الحر الذين عبر بعضهم عن ارتياحه لاستخدام مثل هذه السيارات، وتطوير قدرات قوات الامن العراقية، ووتعزيز قدرتها على ملاحقة الجماعات المسلحة.
لكن مختصين في المجال الصحي حذروا من إمكانية تعرض أشخاص لهذه الاشعة كونها تؤثر بشكل سلبي على صحة المواطنين، خصوصاً مرضى السرطان والنساء الحوامل. ويؤكد مدير القسم الاستشاري في مستشفى اليرموك الدكتور صلاح الحداد ان كثرة التعرض لهذه الاشعة يسبب تشوّهات خلقية في نمو الخلايا خصوصا للأجنة في الاشهر الثلاث الاولى من الحمل، فضلا عن تأثيرات اخرى وصفها بالخطيرة.
من جهته طمأن المتحدث باسم وزارة الداخلية المواطنين من ان التقنية المستخدمة في هذه السيارات غير ضارة للانسان، مشيراً الى انه قد تم فحصها والتأكد من سلامتها وعدم تسببها بأي اثار جانبية على المواطنين.

جدير بالذكر ان انتقادات تم توجيهها في السابق الى جهات أمنية كانت مسؤولة عن استيراد اجهزة كشف متفجرات، وتبين لاحقاً عدم جدواها في السيطرة على نقل المتفجرات والأسلحة، الامر الذي دفع رئيس الوزراء نوري المالكي الى احالة هذه القضية الى هيئة النزاهة التي امرت بدورها الى احالة رئيس جهاز مكافحة المتفجرات السابق جهاد الجابري الى العدالة بتهم متعلقة بالفساد.

XS
SM
MD
LG