روابط للدخول

دعوة بغداد واربيل الى الحوار والكف عن لغة التصعيد


طالب بغداديون الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان بالجلوس على طاولة واحدة وعدم التلويح باستخدام القوة بين الجيش العراقي وقوات البيشمركه على خلفية التوترات التي حصلت مؤخراً في قضاء طوز خرماتو.

وابدى مواطنون تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر تخوفاً من إمكانية نشوب حرب تذكّرهم بالحروب السابقة بين الجيش والقوات الكردية في زمن النظام السابق، ودعوا الى ان يكون العراق بلداً واحداً، بعيداً عن اية تقسيمات. واكد المواطن عمر سامي ان الحل الوحيد للخروج من الازمة هو الصلح والجلوس معاً للحوار. وشدد المواطن سيف سعدى على ضرورة الابتعاد عن لغة الحرب والحفاظ على وحدة العراق، وقال ان الكرد والعرب في العراق شعب واحد، والجيش العراقي يدافع عن الاقليم اذا ما تعرض لاي اعتداء.

وقال مواطنون آخرون انهم يستغربون من موقف حكومة اقليم كردستان التي تتصدى للجيش العراقي، ولا تتصدى للهجمات التركية المتواصلة على اراضي الاقليم، مؤكدين ان الجيش العراقي له الحق دستورياً في دخول أي محافظة او قضاء.

وكانت وسائل الاعلام نقلت تصريحات صحفية عن مواطنين كرد تهجّمت فيها على الحكومة الاتحادية وتوعدوها بالحرب. وفي هذا الصدد أكد عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد هاشم حسن ان على جميع وسائل الاعلام ان تتعامل بمسؤولية مع هذا الملف، محذراً من ان مثل هذه التصريحات لن تؤدي إلا إلى تأجيج الوضع والتحريض على الكراهية.

XS
SM
MD
LG