روابط للدخول

الذهب البرازيلي يلغى الفوارق الطبقية بين نساء الديوانية


حلي مصنوعة من الذهب البرازيلي معروضة في محل في الديوانية

حلي مصنوعة من الذهب البرازيلي معروضة في محل في الديوانية

تخصص هذه الحلقة من برنامج "نوافذ مفتوحة" زاوية رسائل المستمعين لمناقشة قانون العفو العام الذي ينتظر التصويت عليه من قبل أعضاء مجلس النواب العراقي منذ فترة طويلة.
المستمعة آمال أم يونس من ديالى تقول: "زوجي معتقل صار ستة أشهر وبلا سبب الآن ما عندي واسطة كي يفرجوا عنه".
المستمع سيد فاضل من كربلاء يسأل عن "قانون العفو العام وين صار؟".
السؤال نفسه طرحه المستمع عزيز من البصرة ويقول "متى يقرون العفو العام ملت الناس من المواعيد ووعود الحكومة".
المستمع جبار رشيد محمد من سجن أبو غريب يقول "صارلي ثمان سنوات بالسجن دعوتي قتل عشائري وعندي تنازل. أنا صاحب عائلة أتمنى من إذاعتكم المفضلة أن توصل صوتنا إلى الحكومة ينفذون قانون العفو العام".
ومن سجن أبو غريب وصلتنا أيضاً رسالة غير موقعة يسأل مرسلها حول "التصويت على قانون عفو العام والله ما ظل عدنه صبر".

رسائل

تصلنا يومياً عشرات الرسائل من طلبة المراحل النهائية الذين لم ينجحوا في امتحانات الدور الثالث يناشدون فيها وزارة التربية والوزير "إعطاء 10 درجات للطلبة السادس إعدادي، والله حرام أنعيد سنة علمود درس ودرجاتنة حرجة 48 و45 و41".
حول نفس المشكلة وصلتنا رسالة محزنة من أم تلقب نفسها بأم مظلوم من كركوك تناشد إذاعة العراق الحر إيصال صوتها إلى المسؤولين في وزارة التربية وتقول "ابني منهار لان صار ثلاث سنوات يعيد السادس بسبب اللغة الانكليزية".

مساهمات

شارك في هذه الزاوية عدد من المستمعين إذ يقول المستمع عدي المالكي:
عين التحب ملگاك ماتهوه الفراگ
صدگني روحي عليك كل لحظة تشتاگ

المستمع كرار رحيم الفتلاوي يقول:
عسل بشفاك ما ادري تمر سال
وتمر مرّه علي يسمر تمر سال
تريد الروح أرسله تم إرسال
وهاي الروح اجتك هديه.

ومن الشرقاط بعث لنا المستمع أبو إبراهيم بهذه الكلمات:
ثلثين الك بالكلب وبالثلث الك ثلثين
ويبقى إلي ثلث الثلث وهم الك بيه ثلثين

في دائرة الضوء

يشهد الذهب البرازيلي، وهو نوع من الحلي المطلية بمادة صفراء، رواجاً كبيراً في أسواق الديوانية. وقد أسهم ارتفاع أسعار الذهب الأصلي خلال السنوات القليلة الماضية في دخول هذا النوع الحلي الأسواق المحلية.
نسوة في الديوانية أكدن أن الذهب البرازيلي ألغى الفوارق الطبقية بين النساء وجعل ذوات الدخل المحدود يتمكن من التزين والتفاخر بالحلي الذهبية.
أبو ياسر احد أصحاب محال بيع الذهب البرازيلي يقول إن هذا الذهب يشبه إلى حد كبير الذهب الأصلي، مشيرا الى

من جهتهم ذكر صاغة ذهب أن رواج الحلي البرازيلية اثر على عملهم بشكل كبير كونها ساهمت في انتشار أعمال الغش لصعوبة تمييزها عن الحلي الذهبية الحقيقية بالإضافة إلى إرباك المشترين الذي يبحثون عن الذهب الحقيقي.
ودعا رئيس نقابة الصاغة في الديوانية فاضل نعمه خضير، الجهات المعنية بشؤون الصاغة إلى مطالبة الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار هذه المحال أو وضع ضوابط خاصة بهم.
إلى ذلك قال عدد من النساء أن دخول الذهب البرازيلي إلى الأسواق رحمة بالنسبة لهن لأنه ألغى الفوارق الطبقية، حسب تعبيرهن.
وقالت إحدى السيدات أن الذهب البرازيلي أعاد الذهب إلى وظيفته الأساسية كونه حلية للزينة، وليس مدخرا ثمينا لأوقات الشدائد.

ساهم في إعداد هذه الحلقة من برنامج "نوافذ مفتوحة" مراسل إذاعة العراق الحر في الديوانية أحمد الصباغ.

XS
SM
MD
LG