روابط للدخول

أوباما يؤكد في ميانمار ضرورة مواصلتها الإصلاح


أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال زيارته التاريخية إلى ميانمار (بورما سابقاً) الاثنين ضرورة مواصلة عملية الإصلاح الديمقراطي والاقتصادي التي بدأت في البلاد قبل عام ونصف العام. وصرّح إثر اجتماعه مع رئيس ميانمار الجنرال السابق ثان سين بأن "الخطوات الأولى" التي اتُخذت "يمكن أن تؤدي إلى فرص تنمية معقولة".
من جهته، قال ثين سين إن ميانمار والولايات المتحدة ستتحركان إلى الأمام "على أساس من الثقة والاحترام والتفاهم المتبادل".
وبعد اجتماعه مع رئيس ميانمار والزعيمة المعارِضة التي أصبحت نائبة أونغ سان سو كي ألقى أوباما خطاباً في جامعة يانغون، قال فيه إن "المصالحة الوطنية سوف تستغرق وقتاً طويلاً ولكن من أجل إنسانيتنا المشتركة، ومن أجل مستقبل هذا البلد فإنها ضرورية لوقف التحريض ووقف العنف. وأنا أرحّب بالتزام الحكومة معالجة قضايا الظلم، والمساءلة ووصول المساعدات الإنسانية، والـمواطَنة. وهذه هي الرؤية التي سوف يدعمها العالم وأنتم تتحركون إلى الأمام."
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG