روابط للدخول

نائب: الجدل حول "قيادة قوات دجلة" مَردُّه كركوك


يقول قادة محليون ونواب عن محافظة ديالى ان تشكيل قيادة علميات دجلة لادارة الملف الامني في محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين، لا يؤثر على مجمل الوضع الامني في المحافظة، بالرغم مما يثيره هذا التشكيل من تحفظات كردية.

ويشير رئيس كتلة "دولة القانون" في مجلس محافظة ديالى عصام شاكر الى ان اعضاء التحالف الكردستاني في المحافظة متفهمون لأهمية تشكيل قيادة عمليات دجلة، ويدركون جيداً معطياتها الايجابية في الحفاظ على الوضع الامني في المناطق المتنازع عليها، الا انهم يبادرون إلى انتقادها عبر وسائل الاعلام.
ودعا شاكر الاعضاء الكرد في مجلس المحافظة الى ان يكونوا أكثر وضوحاً بهذا الشأن، مُضيفاً ان الوضع الامني في مناطق حوض حمرين مازال غير مستقر، وان هناك مطالبات من قبل الكرد بإستقدام قوات اتحادية لملاحقة الجماعات الارهابية هناك.

في الجهة الأخرى يقول عضو التحالف الكردستاني في ديالى دلير حسن ان جميع الاعضاء الكرد يعارضون تشكيل قيادة عمليات دجلة، مطالباً إئتلاف دولة القانون بعدم التحدّث نيابة عن الكرد في المحافظة.

وتنتشر في اغلب المناطق المتنازع عليها في محافظة ديالى قوات الشرطة والجيش العراقي جنباً الى جنب مع قوات البيشمركة، حيث تشترك هذه القوات في حفظ الامن في تلك المناطق بناء على اتفاق مسبق بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان.

وقال مقرر مجلس النواب محمد الخالدي لاذاعة العراق الحر انه لا توجد مشكلة في ادارة الملف الامني في المناطق المتنازع عليها، وفي عموم مناطق المحافظة، موضحاً ان ما يدور من جدل بين الاقليم والمركز يتركز حول شمول محافظة كركوك والحاقها بعمليات دجلة، وهو ما اثار حفيظة الاطراف المعارضة لهذا التشكيل.

ويؤكد نائب محافظ ديالى فرات التميمي ان ادارة المحافظة تقف الى جنب القوات الامنية العراقية في الحفاظ على الامن والاسقرار بغض النظر عن العناوين والمسميات، موضحا ان لتحسن الوضع الامني في المحافظة انعكاساً ايجابياً على الواقع الخدمي في ديالى وعموم المحافظات.

XS
SM
MD
LG