روابط للدخول

"كوردستاني نوي": طالباني يدعو أردوغان الى حل قضية الكرد في تركيا


تقول صحيفة "هاولاتي" ان تهديدات قائد عمليات دجلة عبد الامير الزيدي بالهجوم على مقرات الاحزاب الكردية في دوز خورماتو كانت سبباً في الصدامات التي حصلت بين قوات البيشمركه والشرطة الاتحادية والذي ادى الى قتل وجرح العديد من الطرفين. واضافت الصحيفة ان معلوماتها تشير الى ان قوات كبيرة للبيشمركة تحركت من خانقين وكلار واستقرت قرب ناحية قادر كرم. ونقلت الصحيفة عن مسؤول محور حمرين للاتحاد الوطني الكردستاني ملا كريم شكور قوله ان الزيدي حاول الدخول الى دوز خورماتو لكنه ابلغ بانه سيتحمل المسؤولية كاملة اذا ما انفجر الوضع بسبب دخوله هذا فتراجع عن ذلك.

وتفيد الصحيفة في خبر آخر بان الحزب الشيوعي الكوردستاني والحزب الاشتراكي الديمقراطي الكوردستاني وحزب كادحي كوردستان وهم المحور الثالث بين طرفي السلطة والمعارضة في اقليم كروردستان اعلنوا السبت انهم ليسوا مع اعادة الدستور الى البرلمان لتعديله وهو ما يتفق مع توجهات اغلب قيادات الحزب الديمقراطي الكردستاني. واضافت الصحيفة ان هذا المحور طالب بالاستفتاء الجماهيري على الدستور قبل اعاته الى البرلمان.

صحيفة "كوردستاني نوي" كتبت ان الرئيس طالباني وجه رسالة الى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يدعوه فيها الى حل قضية الكرد في تركيا بشكل سلمي وعبر الحوار، واضاف طالباني في لقاء مع صحيفة "ميلت" التركية في السليمانية ان عبد الله اوجلان وحده من يستطيع ان يجعل مسلحي حزب العمال الكوردستاني التخلي عن القتال. واشار طالباني الى خطة عمل للشروع في الحل تبدأ بتحسين وضع اوجلان في السجن ووضع تعريف جديد للمواطنة في تركيا واصدار عفو عام.

صحيفة "خبات" تناولت البيان الذي اصدره رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني عقب احداث قضاء دوزخورماتو الذي قالت حذّر فيه من "خطورة تأزم الاوضاع في العراق"، واكد ان "هناك من يحاول تخريب العلاقة بين الكرد والعرب وبالاخص العلاقة بين الكرد والشيعة"، ودعا رئيس الاقليم شعب كردستان الى "الاستعداد التام لمواجهة اية احداث وافشال كل المخططات التي تحاك ضد الكرد والمناطق المستقطعة من كردستان"، واكد ان "الاقليم مستعد للدفاع عن ارضه ومواطنيه ضد اي اعتداء".

وتقول خبات ايضاً ان السيطرات والقوى الامنية العراقية باتت تزعج المواطنين الكورد بشكل كبير. واضافت الصحيفة ان مواطنين وسواق سيارات أبلغوها ان سيطرات التفتيش العراقية في مناطق الدوز والعظيم وحمرين تقوم بالتحقيق مع المواطنين الكرد المتوجهين الى بغداد وتأخير المئات من السيارات ما تسبب في احداث إرباك في تلك الطرق.

XS
SM
MD
LG