روابط للدخول

"المدى" البغدادية: الجلبي...طريقة بغداد في إدارة الخلاف مع أربيل خطيرة جدا


تابعت الصحف البغدادية تأزم العلاقة بين بغداد واربيل خصوصاً بعد الانباء التي تحدثت عن حصول اشتباك بين عناصر البيشمركه الكوردية وقيادة عمليات دجلة في قضاء طوزخورماتو، وفي هذا السياق نشرت صحيفة "المدى" ما صرح به زعيم المؤتمر الوطني العراقي النائب احمد الجلبي من أن طريقة بغداد في إدارة الخلاف مع أربيل خطيرة جدا، وستكون مكلفة للجميع وتعيد التذكير بما حصل مع الأنظمة السابقة.

وذكّر الجلبي في حديث لـ"المدى" ان المعارضة العراقية السابقة لم تكن لتتمكن من إقناع المجتمع الدولي بإسقاط صدام حسين لولا استضافة الكرد لها، موضحاً ان التعامل مع مثل هذا الشريك لا بد ان يجري عبر حوارات واتفاقات مسؤولة بعيدا عن التوتر العسكري.

واضاف الجلبي في حديثه ان كل الانظمة السابقة كانت تتفق مع الكرد وتقوم بتسوية الخلافات معهم، لكنها تعود وتنقض الاتفاقات وتخوض حرباً، وكانت الحرب دوماً مكلفة للجميع، ومؤدية الى ازمات رهيبة دفعنا ثمنها جميعاً.

فيما كتبت صحيفة "الدستور" في افتتاحيتها ان قضية تشكيل عمليات دجلة وماتبعها من توتر، وردود الفعل المتشنجة بل المتسرعة (بحسب وصف الصحيفة)، لاتخرج عن القراءة الصريحة التي تنذر بأن المواجهات بين الجانبين قد تحدث في اية لحظة وبغفلة من الزمن لنجد انفسنا امام نزاع مسلح لاتوقفه جميع المساعي التي قد تبذل لاحقاً.

وتضيف صحيفة "الدستور" أن من يرى الاوضاع الحالية ويحتسب لنتائجها، عليه ان يسرع في استكمال المؤسسات القانونية التي يحتكم اليها بعيداً عن الاهواء في استنباط تفسيرات دستورية قد لاتكون صحيحة اصلاً.

فيما اشارت صحيفة "الزمان" الى ان بغداد احتفلت الخميس الماضي بيومها وسط فوضى غير مسبوقة شهدتها العاصمة وبحضور خجول.

ولفتت الصحيفة الى امنيات المواطنين في ان تقوم امانة العاصمة بهذا الاحتفال في احد شوارعها الرئيسة التي تمثل تأريخها وحضارتها مثل شارع الرشيد وشارع الجمهورية وسوق الشورجة وساحة الميدان التي تشهد اهمالاً واضحاً عقب مرور نحو عشر سنوات على تغيير النظام.

XS
SM
MD
LG