روابط للدخول

وجهت ادارة محافظة ديالى انذارات اولية واخرى نهائية لعدد من الشركات والمقاولين لتلكؤهم في انجاز المشاريع وفق المواصفات والمدة المحددة.

وقال محافظ ديالى عمر عزيز ان الادارة المحلية وجهت انذارات اولية لـ 169 شركة لتلكئها في تنفيذ المشاريع الخدمية في المحافظة، ووجهت انذارات ثانوية لـ37 شركة، اما التي وجهت اليها انذارات نهائية فبلغ عددها 57 شركة.

واضاف عزيز انه تم تشكيل لجنة في المحافظة لمتابعة عمل هذه الشركات بعد توجيه الانذارات اليها، مشيرا الى ان الفساد والتلكؤ في تنفيذ المشاريع هو تحد اخر لايقل ضراوة عن تحدي الارهاب حسب تعبيره.وتوعد عزيز المفسدين بملاحقة واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.

الى ذلك قال عضو مجلس المحافظة اسعد المشايخي ان توجيه انذارات لعدد من الشركات المتلكئة في انجاز المشاريع اجراء جاء متأخرا، مضيفا ان هناك تأخرا واضحا في انجاز الكثير من المشاريع الخدمية في المحافظة، وان اعضاء مجلس المحافظة يرحبون بتشديد الاجراءات بحق الشركات ضمانا لتنفيذ المشاريع وفق المواصفات المطلوبة.

واثنى مواطنون على قرار الادارة المحلية بتوجيه الانذارات للشركات المتلكئة، مطالبين المحافظ بمتابعة سير تنفيذ المشاريع ومدى مطابقتها للمواصفات والنسب المتفق عليها.

وقالت المواطنة سجى ابراهيم ان هناك اخطاء كبيرة ترتكب اثناء تنفيذ المشاريع، ومنها عدم وجود تخطيط مسبق قبل الشروع بتنفيذ المشاريع، مشيرة الى ان هناك الكثير من الشوارع يتم تخريبها بعد تعبيدها، من اجل مد شبكات المجاري، وهو مايثير علامات الاستغراب والاستهجان لدى الكثير من المواطنين.

وماتزال الكثير من المناطق تشكو من قلة تنفيذ مشاريع البنى التحتية منها منطقة السلمان القريبة من بعقوبة التي شكا ساكنوها من تردي الخدمات.

وقال المواطن عبدالقادر عبدالله ان منطقته تشكو من عدم تعبيد الطرق او وجود شبكات لتصريف المياه الثقيلة او الامطار، موضحا ان الكثير من طلبة المدارس يستقلون (الستوتات) للوصول الى مدارسهم، وذلك لغرق الشوارع بالمياه الضحلة ومياه الامطار.

XS
SM
MD
LG