روابط للدخول

مراقبون:تدهور العلاقات بين القاهرة وتل أبيب إثر الغارات الاسرائيلية على غزة


دخان الغارات الاسرائيلية على غزة

دخان الغارات الاسرائيلية على غزة

تدهورت العلاقات الهشة أصلا بين تل أبيب والقاهرة بسبب الهجوم الإسرائيلي على غزة، وأجرى الرئيس الأميركي باراك أوباما اتصالا هاتفيا مع نظيره المصري محمد مرسي، أكد خلاله حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وشدد على ضرورة تدارك الوضع المتفجر، والعمل على تهدئته فورا.
وكلف الرئيس المصري مندوب مصر في الأمم المتحدة بتقديم طلب إلى مجلس الأمن الدولي لإدانة العدوان الإسرائيلي على غزة.

وأدان الرئيس محمد مرسي العدوان الإسرائيلي علي قطاع غزة، وأعرب عن تعازيه لأهالي ضحايا الغارات إلاسرائيلية التي استهدفت القطاع.

وقال الرئيس مرسي خلال إجتماع ترأسه الخميس بمقر رئاسة الجمهورية بالقاهرة "إن الشعب والقيادة والحكومة في تقف بكل امكانيانتها لمنع العدوان الإسرائيلي وإراقة الدماء"، مضيفا أن "على إسرائيل إدراك أننا لانقبل العدوان الذي يؤثر سلبا على الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأوضح الرئيس مرسي أن مصر تواصلت أيضا مع كل الاطراف المعنية بهدف وقف العدوان على غزة، وقال "أجريت اتصالا بالامين العام للامم المتحدة بان كى مون وابلغته موقفنا، وطلبت منه أن تتحمل المنظمة الدولية المسؤولية تجاه منع هذا العدوان، وضمان عدم تكراره".

ونوه مرسي بتفهم بان كى مون للموقف وتأكيده نقل هذه الرسالة إلى الجانب الاسرائيلي.
وشدد مرسي على "دور مصر وحرصها على العلاقات مع الولايات المتحدة الامريكية، ومع العالم ورفضها التام لهذا العدوان وحصار الفلسطينين".

وسحبت القاهرة سفيرها في إسرائيل احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، وأعلن السفير المصري في تل أبيب عاطف سالم أنه في طريقه إلى القاهرة تنفيذا للقرار المصري، وردت إسرائيل بسحب سفيرها من القاهرة في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء بعد تسلمه احتجاجا من وزارة الخارجية المصرية، وغادر السفير الإسرائيلي يعقوب أميتاي على متن طائرة وبرفقته أعضاء البعثة الدبلوماسية متوجها إلى الأردن، وردت الخارجية الإسرائيلية على الاحتجاج المصري فورا، وقبل أن يغادر أميتاي مصر رفضت تل أبيب الاحتجاج المصري.

وخرج مئات المصريين في مسيرة بميدان التحرير منددين بالهجوم الإسرائيلي على غزة، وكان على رأس المسيرة مستشار الرئيس المصري للشؤون العربي الدكتور محمد عصمت سيف الدولة، وطالبوا العرب بفتح "باب الجهاد" للمتطوعين لمساندة أهالي غزة.

وأعلن ألامين العام للجنة الإغاثة الإنسانية بنقابة أطباء مصر الدكتور عبد الفتاح رزق "أن اللجنة أرسلت ظهر الخميس 16 شاحنة محملة بالأدوية والمستلزمات الطبية بتكلفة 10 ملايين جنيه إلى قطاع غزة لإغاثة المصابين جراء القصف الإسرائيلي".

ومن المقرر أن يصل إلى غزة وفد مرافق للشاحنات من الأطباء المصريين، وتجري اتصالات مصرية إسرائيلية للسماح بعبور شاحنات المساعدات.

في السياق ذاته اعلنت الأمانة العامة للجامعة العربية عن عقد اجتماع استثنائي لوزراء الخارجية العرب، وذلك يوم السبت، وجاء في الإعلان أن "الوزراء سيبحثون تداعيات العدوان الإسرائيلي على غزة، والخطوات التي سيتخذها العرب لمواجهة العدوان".

وأجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصالا هاتفيا مع نظيره المصري، وطلب عقد قمة طارئة للقادة العرب لبحث سبل مواجهة الهجوم الإسرائيلي.

واعلنت حالة التأهب في القوات المسلحة، خاصة الجيوش المقابلة لسيناء على الحدود المصرية الإسرائيلية، وحشدت إسرائيل قواتها على الحدود المصرية في سيناء تحسبا لأي تطور في الموقف.
XS
SM
MD
LG