روابط للدخول

"العرب" القطرية: الجدل الذي يُثار حول القضايا في العراق لا يُنتج معرفة


اوردت صحيفة "الرأي" الكويتية توقعات مصادر عراقية في أن يتوجه الى موسكو خلال الايام القليلة المقبلة وفد رفيع المستوى يتولى اعادة التفاوض في شأن تفاصيل صفقة السلاح الروسية - العراقية، بعد الانباء عن الغاء هذه الصفقة بسبب شبهات فساد حولها. واوضحت هذه المصادر للصحيفة أن بغداد ليست بصدد الغاء الصفقة، وذلك لاسباب مرتبطة بالعمولات الكبيرة التي ستوفّرها. واشارت الى أن المهمّ بالنسبة الى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ضمان ذهاب معظم العمولات الى حزبه، "حزب الدعوة"، للاعداد، منذ الآن، لحملة الانتخابات المقبلة المقررة في آذار 2014.وتستمر الصحيفة الكويتية نقلاً عن المصدر أن هناك عوامل اخرى ادّت الى عقد الصفقة التي تشمل حصول العراق على طائرات هليكوبتر من انواع مختلفة فضلاً عن نظام متطور للدفاع الجوي. وهو ما يتعلق بشكوى المالكي من تحليق الطائرات الحربية التركية بكلّ حرية في اجواء شمال العراق، وعلى ذمة الصحيفة.

وافادت صحيفة "السياسة" الكويتية بأن المرجع الديني علي السيستاني يتابع بشكل يومي ما يجري في سورية وطلب من مساعديه تقديم تقرير يومي عن التطورات الميدانية في هذا البلد العربي الجار للعراق، كما حرص على مشاهدة التقارير المصورة عن قصف المدن ونزوح آلاف اللاجئين الى تركيا والاردن ولبنان، واستمع إلى آراء بعض السياسيين العراقيين والايرانيين بشأن الأزمة. واوضح مصدر الخبر للصحيفة ان السيستاني قد خلص إلى ان الرئيس السوري بشار الاسد يجب الا يكون بأي حال من الاحوال جزءاً من المرحلة المقبلة في سورية.

وفي سياق حديث عن ملف الصحوات في عمود بصحيفة "العرب" القطرية، اشار محمد عياش الكبيسي الى ان الجدل الذي يُثار حول القضايا في العراق لا يُنتج معرفة جديدة أو خبرة مفيدة، لهبوط أدوات الجدل وأساليبه إلى مستوى المناكفات والمزايدات والتصفيات السياسية. وهذا ما غدا نمطاً متبعاً في كل الملفات العراقية، إذ لم تقدّم لحد الآن دراسة علمية منهجية تجيب القارئ عن أسئلته وتضيف له خبرة ميدانية من الممكن اعتمادها والوثوق بها كقيمة علمية ومعرفية، رغم مرور ما يكفي من الوقت لإعادة التقويم والنزول من سطحية التعميمات والشعارات السياسية إلى قاعات البحث العلمي الدقيق والمنتج.

XS
SM
MD
LG