روابط للدخول

وضعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حجر الاساس لمشروع المستشفى التعليمي في حرم جامعة الموصل، ومن المؤمل أن يساهم المستشفى بعد اكماله بتقديم الخدمات الصحية والطبية للمرضى والمراجعين مباشرة وبشتى الاختصاصات، ولاول مرة في تأريخ الجامعة.

وقال مدير الاعمار والمشاريع في الجامعة المهندس أسامه احمد حمدون ان المستشفى سيكون بسعة 600 سرير، وبكلفة تصل الى 195 مليار دينار عراقي، وستنفذه شركات محلية واجنبية، مشيرا الى ان المستشفى مشروع استراتيجي من شأنه خدمة الحركة العلمية في الجامعة، فضلاً عن خدماته الطبية والعلاجية للمرضى والمراجعين مباشرة وبشتى الاختصاصات الطبية، وستعقب بناء هذه المستشفى مشاريع اخرى مماثلة من شأنها جميعا المساهمة في تطوير هذا القطاع .

وأشار وكيل وزير التعليم العالي للشوؤن العلمية الدكتور سلام حسن خوشناو الى أن بناء مستشفى تعليمي جامعي متطور في الموصل خطوة رائدة ستسهم في تعزيز حركة البحث العلمي وفسح المجال أمام الباحثين والدارسين لانجاز بحوثهم العلمية في مختبرات وصالات المستشفى.

وقال معاون رئيس جامعة الموصل للشوؤن العلمية الدكتور نزار قبع ان المشروع سيزيد من اللحمة بين التعليم الجامعي والخدمات الصحية في دائرة صحة نينوى والمراكز البحثية وبما ينعكس ايجابيا على الواقع الصحي والطبي في محافظة نينوى.

من جهتهم رحب أهالي مدينة الموصل بمشروع بناء مستشفى حديث ومتطور في جامعة الموصل، آملين الاسراع بتنفيذ هذه الخطوة بعيدا عن التلكؤ والتأخير الذي صاحب تنفيذ عدد من المشاريع في المدينة.

XS
SM
MD
LG