روابط للدخول

مراقبون: تجاوزات تركيا على الأراضي العراقية تحرج أربيل


قوات تركية على الحدود مع العراق

قوات تركية على الحدود مع العراق

يقول مراقبون ان التجاوزات التركية المستمرة على الاراضي العراقية بدأت تشكل مصدر حرج لحكومة اقليم كردستان العراق التي مازال موقفها يفتقر الى الوضوح والقوة اللازمة ازاء مثل هذه التجاوزات.
ويصف النائب المستقل في التحالف الكردستاني محمود عثمان موقف حكومة اقليم كردستان بالضعيف عبر منحها امتيازات اقتصادية لتركيا، في حين تقوم الاخيرة بمواصلة قصفها للقرى الحدودية.

وكانت كتلة التحالف الكردستاني في مجلس النواب طالبت الحكومة الاتحادية الاسبوع الماضي باتخاذ الإجراءات الضرورية لوقف ما وصفته بـ "الاعتداءات" التركية المستمرة على كردستان العراق.
ويقول نائب رئيس كتلة التحالف الكرستاني محسن السعدون في حديث لاذاعة العراق الحر، ان حكومة الاقليم طلبت عدم تكرار الاعتداءات الحاصلة من كلا الجانبين التركي والايراني تجاه المناطق الحدودية لكردستان العراق في اكثر من مناسبة.

الى ذلك دعا عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي حكومة اقليم كردستان الى اتخاذ موقف واضح في هذه القضية، فهي من جهة تطالب الحكومة الاتحادية بوقف التجاوزات التركية، لكنها، من جهة أخرى، تعترض على قيام بغداد بعقد صفقات لشراء اسلحة مضادة للطائرات لحماية الاجواء العراقية.

ويرى المحلل السياسي واثق الهاشمي ان عدم استثمار حكومة اقليم كردستان لعلاقتها المتميزة مع تركيا يطرح العديد من التساؤلات حول ماهية الاتفاقات والحوارات الجانبية بين اربيل وانقرة.

XS
SM
MD
LG