روابط للدخول

معلمو البصرة يطالبون بتحسين مستواهم المعاشي


جانب من تظاهرة المعلمين في البصرة

جانب من تظاهرة المعلمين في البصرة

طالب معلمون في محافظة البصرة بتشريع قانون يحميهم من الاعتداءات المتواصلة التي يتعرضون لها، ويرفع مستواهم المعاشي.
وخلال تظاهرة نظمتها نقابة المعلمين (السبت) امام مبنى محافظة البصرة، اكد نقيب المعلمين جواد كاظم المريوش ان المشاركين في التظاهرة أكدوا حق المعلمين بمستوى معاشي يعيد لهم هيبتهم وكرامتهم.
وأبدى المريوش استغرابه من ان يكون هناك 24 نائباً يمثلون محافظة البصرة في البرلمان من دون ان يحققوا شيئاً للمعلم، مضيفاً:
" يعاني 50 ألف معلم ومعلمة من إهانات مختلفة حتى كاد المعلم يصبح مثل الجارية في زمن الجاهلية.. ولم يستجب أي مسؤول في الحكومة العراقية للتظاهرة الاولى التي انطلقت في البصرة في 20 تشرين الاول الماضي للمطالبة بحقوق المعلمين، ما يدل على ان مسؤولي الحكومة في واد وشريحة المعلمين في واد آخر".
وطالب المريوش بتخصيص مجمعات سكنية للمعلمين، لافتاً الى ان الكثير منهم لا يمتلكون سكناً بالرغم من خدمتهم الطويلة في التعليم، كما طالب بتخصيص مبالغ لتنمية قدرات المعلمين وادخالهم لدورات تطويرية، وبان تشرك نقابة المعلمين في تعيين مسؤولي مديرية التربية.

من جهته قال رئيس فرع نقابة المعلمين قطاع الدير والنشوة مجبل حرب سبتي ان المعلم ما زال يستجدي رفع التسكين والمخصصات المهنية وواسطة النقل، مشيرا الى ان في البصرة مساحات واسعة بالامكان تخصيص بعضها لشريحة المعلمين.
الى ذلك قال حسن الزهيري، مدير مدرسة في البصرة، في حديث لاذاعة العراق الحر ان ما يتقاضاه المعلمون من رواتب لا يتناسب مع ما يقدمونه من جهد في تخريج اجيال متعلمة، ودعا الى النظر في وضع المعلم بكل ما يتعلق بمستواه المعاشي.
وقال مدير مدرسة العزم الابتدائية المختلطة علي عبد الحسين ان التربية تفضل خريجي المعاهد التقنية على خريجي معاهد المعلمين عاداً ذلك اجحافاً بحق المعلم.
واشارت معاونة مدرسة رفح للبنات امل عبد السلام الى ان موظفي جميع دوائر الدولة حصلوا على حقوقهم باستثناء المعلم الذي لم يحصل على اي حق من حقوقه ومن ضمنها سلف المصارف البالغة خمسة ملايين دينار.
XS
SM
MD
LG