روابط للدخول

مراقب:الحكومة ستضطر الى الغاء قرار الاستغناء عن البطاقة التموينية


البصرة مظاهرة احتجاجا على قرار الغاء البطاقة التموينية

البصرة مظاهرة احتجاجا على قرار الغاء البطاقة التموينية

انضمت المرجعية الدينية في النجف الى صوت الشارع العراقي المطالب بمراجعة قرار الغاء البطاقة التموينية، وهو ما جاء على لسان معتمد السيد السيستاني في كربلاء عبدالمهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة.

وكشف الكربلائي عن استغاثة العديد من المواطنين بالمرجعية، محذرا من التداعيات الخطيرة للقرار على حياة الناس.

وتزامنت ردة فعل المرجعية هذه مع ردة فعل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي أبدى استغرابه واستهجانه لقرار إلغاء برنامج البطاقة التموينية والاستعاضة عنها ببدل نقدي، معتذرا للشعب عن تصويت من ينتمي له على القرار.

يأتي كل ذلك في وقت قدم فيه المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي خمسة مقترحات للحكومة لإنجاح قرارها فيما شكك بإمكانية نجاح توزيع البديل النقدي عن البطاقة على المواطنين.

واكد النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي انه لايوجد صوت يعلو فوق صوت المرجعية، وان ما قالته المرجعية يعد خطا احمر ومقدسا، موضحا ان هناك ثلاثة امور على الحكومة توضيحها: الاول ان البديل النقدي ليس كافيا، والثاني توضيح الآلية التي سيوزع بموجبها البديل النقدي، والثالث آليات الدولة للسيطرة على السوق بعد الغاء البطاقة التموينية .

في هذه الاثناء دافع عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب العراقي عن القائمة العراقية النائب قصي جمعة عن قرار الغاء البطاقة التموينية، موضحا ان مواد البطاقة لاتصل بشكل انسيابي الى المواطنين، مقترحا زيادة البديل المالي.

واوضح جمعة ان الغاء البطاقة التموينية سيحرك السوق وسيقضي على جانب من البطالة.
ويرى المحلل السياسي واثق الهاشمي انه كلما تقترب الانتخابات ستكون هناك حاجة ملحة لمباركة المرجعية في كثير من القضايا، لاسيما وان الكتل السياسية تحتاج ايضا الى المواطن في المرحلة المقبلة التي تستعد بها للانتخابات.

واكد الهاشمي ان الحكومة ستُجبر على الغاء قرار الغاء البطاقة التموينية وذلك تحت ضغط الشارع والمرجعية.

XS
SM
MD
LG