روابط للدخول

حملة من أجل مدينة أجمل تنطلق من الديوانية تحت شعار: "لوّن معي ديوانيتي"


مشاركان في حملة لون معي ديوانيتي

مشاركان في حملة لون معي ديوانيتي

معظم رسائل المستمعين تضمنت انتقادات لنية مجلس الوزارء العراقي الغاء البطاقة التموينية وصرف مبلغ مالي بدلا عنها لكل فرد. وبعيدا عن البطاقة التموينية ومصيرها سلط البرنامج الضوء على شكاوى المواطنين حول ضعف الخدمات في محافظات النجف
وكربلاء وميسان.

قضية في دائرة الضوء
تحت شعار (بفرشاة ألوان الأمل نلون العراق) انطلقت في مدينة الديوانية حملة "لوّن معي ديوانيتي...من اجل مدينة أجمل" وبادر الى الحملة صحفيون ومدونون وكل من يحب مدينته ويتطلع الى أن يراها جميلة ونظيفة وملونة.

أحمد الصباغ مراسل إذاعة العراق الحر أعد تقريرا عن هذه الحملة ونحن بدورنا نتمنى ان تعمم مدن العراق كافة.

انطلقت في مدينة الديوانية حملة "لون معي ديوانيتي"، تحت شعار "بفرشاة الوان الامل نلون العراق" التي تهدف الى تلوين جدران المدينة وتزيينها بلسمات فنية لمجموعة من الفنانين الشباب.
وقال المشرف على الحملة الاعلامي تحسين الزركاني ان هدف الحملة التي عشرة ايام هو اظهار مدينة الديوانية بحلة جميلة واكساؤها شكلا جديدا يشيع الفرح والتفاؤل لدى الناس.

من جانبهم قال الفنانون المشاركون في الحملة ان الهدف من مشاركتهم هو بعث رساله حب وامان وتحد لكل الافكار الهدامة، من خلال وضع لمسات فنية وبالوان زاهية يتصدرها اللون الابيض، على جدران المدينة.

وقال مسؤول منظمة مهدي الاممم الثقافية باسم الجابري ان منظمات المجتمع المدني اسهمت اسهامة فعاله في الحملة من خلال تقديم الدعم المادي لها والمساهمة باعضائها بالاضافة الى البرامج الاجتماعية التوعوية.

الى ذلك قالت الاعلامية اسماء الاوسي ان هدف مرافقة الاعلام لهذه الحملة هو تثقيف المواطنين باهمية المبادرات الشعبية العفوية من اجل النهوض بواقع المدينة بعيدا عن اي تسييس.
ولاقت حملة "لون معي ديوانيتي" ترحيبا شعبيا كبيرا حيث عبر مواطنون عن فرحتهم بمثل هذه الحملات التي من شأنها تغيير وجه المدينة.

ومن الجدير بالذكر ان الحملة جرت بتضافر جهود الصحفيين والمدونين والمثقفين والشباب، قد ابتدأت من خلال دعوة وجهت عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك


XS
SM
MD
LG