روابط للدخول

ديالى: ضبط 100 طن من الاسمدة المجهولة المصدر


مازال التحقيق مستمرا مع اربعة اشخاص ضبطوا على الطريق بين بعقوبة والمقدادية، وهم يقودون شاحنات تحمل 100 طن من الاسمدة، يعتقد انها مسروقة من مخازن الشركة العامة للتجهيزات الزراعية في ديالى.

وطالب مسؤولون الجهات القضائية بالتحقيق مع المتهمين للتعرف على من يقف ورائهم.
اما الشركة العامة للتجهيزات الزراعية في ديالى فقد نفت ان تكون هذه الاسمدة قد سرقت من مخازنها، مرجحة ان تكون قد جاءت من خارج المحافظة.

وقال نائب محافظ ديالى فرات التميمي انه تم القاء القبض على سائقي الشاحنات استنادا الى معلومات استخباراتية وردت الى الادارة المحلية في المحافظة، موضحا انه قام بأخبار مركز التنسيق المشترك وتم القاء القبض على المشتبه بهم.

ودعا التميمي هيئة النزاهة والجهات القضائية بالتحقيق مع المتهمين لكشف المتورطين في هذه العملية.

الى ذلك اوضح مدير زراعة ديالى زكي صيهود ان الشركة العامة للتجهيزات الزراعية هي المعنية بأستلام وتوزيع الاسمدة على المزارعين، وان مديرية الزراعة ليست معنية بالموضوع.

وقال مدير الشركة العامة للتجهيزات الزراعية في ديالى مؤيد الغنام انه لا توجد اسمدة مسروقة من مخازن التجهيزات الزراعية، مشيرا ان عملية تجهيز المزراعين بالاسمدة تخضع لاجراءات ادارية وقانونية مشددة.

واوضح الغنام ان الشركة لاتسمح بتجهيز المزارعين الا بكميات محدودة وبواقع 15 كيلوغراما للدونم الواحد، مرجحا ان تكون الاسمدة قد تم نقلها من بغداد او من محافظات اخرى.

في غضون ذلك قال الناشط المدني احمد جسام ان مكافحة الفساد بحاجة الى تضافر جهود المواطنين مع الجهات الحكومية. واضاف جسام ان مايبذل من جهود في هذا المجال مايزال محدودا ولايرقى الى المستوى الذي سيؤمن القضاء على الفساد بشكل تام.

يذكر أن وزارة الزراعة تزود محافظة ديالى سنويا بمئات الأطنان من الأسمدة الزراعية، لتوزيعها على الفلاحين بأسعار مخفضة دعما منها للقطاع الزراعي في المحافظة.

XS
SM
MD
LG