روابط للدخول

شكاوى من سوء العناية الطبية في مخيم دوميز للنازحين السوريين


المركز الصحي في مخيم دوميز.

المركز الصحي في مخيم دوميز.

شكا مرضى في مخيم دوميز للنازحين السورين في دهوك من قلة توفر الأدوية للمرضى المصابين بأمراض مستعصية او التي تحتاج الى إجراء عمليات جراحية.

وقالت وصفية محمد/ 37 عاما/ ان قدمها تعفنت جراء الالتهابات التي أصيبت بها، مشيرة الى انها راجعت الاطباء الموجودين في المخيم "لكنهم يقومون فقط بوضع الضمادات بعد تعقيمها على قدمي ويوما بعد يوم تسوء حالتي واخاف ان يتم قطع قدمي في النهاية".

ودعت وصفية الى ضرورة توفير فرص لعلاجها لدى اطباء مختصين لكي ينتهي صراعها المرير مع المرض الذي يعيقها عن تربية اطفالها والاهتمام ببيتها وزوجها.

واوضحت ديانا يوسف انها يأست من مراجعة الطبيبة النسائية في المركز الصحي الموجود في المخيم، وقالت "بعد ان راجعت المركز عدة مرات لم أتلق العلاج المناسب ولم أجد الأدوية المناسبة لمرضي فأضطررت ان أذهب الى مدينة دهوك وراجعت العيادة الأهلية للطبيبة النسائية وصرفت اكثر من (50) الف دينار وهو مبلغ كبير بالنسبة لي".

الى ذلك قالت ليلى وهي ام لثلاثة أطفال مرضى "ان أولادي الثلاثة عملوا عمليات للانف والحنجرة وهم بحاجة الى عناية مركزة ويجب ان يبتعدوا عن الرطوبة والغبار لذا فانهم بحاجة الى عناية وادوية، والخدمات الصحية هنا ليست بالمستوى المطلوب وخاصة الأدوية فهي غير متوفرة".

واوضح نزار عيسى مسؤول لجنة النازحين في المخيم ان هناك الكثير من المصابين بامراض مزمنة ومعاقين يحتاجون الى عمليات وعلاج لفترات طويلة، داعيا الجهات المعنية في المخيم الى الاهتمام بهؤلاء المرضى والمعاقين بشكل افضل ومعالجتهم.

الى ذلك أوضح حسن جيجو وهو أحد العاملين في المركز الصحي بالمخيم ان هناك وجبتين من الاطباء يداومون في المركز وهو مفتوح طوال 24 ساعة، والادوية متوفرة لدينا وتوجد لدينا سيارات اسعاف لنقل الحالات الخطرة التي تحتاج الى عمليات جراحية الى المستشفى العام في دهوك.
يذكر ان مخيم دوميز الذي يقع على بعد 15 كلم جنوب مدينة دهوك، يضم اكثر من (40) الف نازح سوري.

XS
SM
MD
LG