روابط للدخول

"الرأي" الكويتية: خلافات أربيل وبغداد تتعمّق شيئاً فشيئا


كتبت صحيفة "الرأي" الكويتية ان الخلافات العاصفة بين حكومة العراق المركزية والإدارة الإقليمية في كردستان وبعدما أخذت تتعمق شيئاً فشيئاً، فان التوتر المتفاقم بات خارجاً عن حدود الطبقة السياسية لتصل فصوله إلى القاعدة الشعبية، وخيّر دليل على انسحاب الخلافات إلى القواعد الجماهيرية (كما تشير الصحيفة)، هي اللافتة التي رفعها مشجعون لنادي اربيل خلال مباراة لكرة القدم أقيمت اخيراً، وحملت عبارة كُتبت باللغتين العربية والكردية تقول إن "اربيل مدينة كردستانية وليست عراقية". وتضيف الصحيفة ان التوتّر بين عرب العراق وأكراده على خلفية هذه الحادثة، يمكن ملاحظته جلياً في التغريدات والتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك في الأحاديث المتشنجة التي دارت رحاها بين شبان ينتمون للقوميتين يعيشون في العاصمة بغداد. وتكمل الصحيفة بأن العداوة المستجدة بين الطرفين سبق أن طفت على السطح قبل أشهر من الآن، عندما استنكرت الأوساط الكردية السياسية والإعلامية وحتى الجماهيرية، ما صدر عن الشيخ جلال الدين الصغير من تصريحات وصف فيها الأكراد بأنهم مارقون عن الدين.

وتناقلت الصحف الكويتية ايضاً تأكيد المدير العام لوكالة الانباء الكويتية الشيخ مبارك الدعيج الصباح، تأكيده على اهمية التواصل الاعلامي بين العراق والكويت بما يخدم مصالحهما المشتركة ويلبي توجهات قيادتي البلدين والشعبين الشقيقين. وجاء ذلك خلال استقبال الدعيج للوفد الاعلامي العراقي الذي يزور الكويت حالياً برئاسة رئيس نقابة الصحافيين العراقيين مؤيد اللامي.

اوردت صحيفة "الاتحاد" الاماراتية ما ذكره تقرير صادر عن المركز العالمي للدراسات التنموية في العاصمة البريطانية لندن، من أن أية مقاطعة اقتصادية عراقية للشركات التركية كردّ على ما تعتبره بغداد تجاوزات على سيادة العراق، ستكون له آثار سلبية كبيرة على الاقتصاد العراقي. خاصة أن تركيا تعتبر منفذ العراق لتصدير نحو 250 ألف برميل نفط يوميا، تعوّل عليها الحكومة العراقية في موازنة عام 2013. وقد لا يجد العراق (بحسب التقرير) أي منفذ بديل لتعويض هذه الكميات.

XS
SM
MD
LG