روابط للدخول

قلق كردي من استمرار تحركات قوات دجلة


مازالت تداعيات قرار رئيس الوزراء نوري المالكي تشكيل قوات دجلة في مناطق ديالى وكركوك تلقي بظلالها على مواقف السياسيين والشارع الكردي في اقليم كردستان العراق. ويرى العديد من الساسة الكرد ان تشكيل هذه القوات مخالف للدستور والاتفاقات السياسية وسيكون سببا في توتر الاوضاع في المناطق التي تتواجد فيها هذه القوات، مشددين على ضرورة التنسيق بين حكومة الاقليم والحكومة المركزية في اي تحرك عسكري او امني في المناطق المتنازع عليها، وان اي تفرد في القرارات السياسية يتسبب بتأزم الاوضاع في هذه المناطق.

واشار عضو البرلمان الكردستان عن الاتحاد الوطني الكردستاني سالار محمود في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان هناك قلقا شعبيا وحكوميا من مسألة اصرار المالكي على تشكيل هذه القوات. واكد محمود ان المناطق المتنازع عليها لها خصوصية قانونية ودستورية توجب على حكومة الاقليم والحكومة المركزية اخذها بنظر الاعتبار عند اتخاذ اي قرار سياسي.
واشار محمود الى ان تشكيل قيادة قوات دجلة تشبه مضمونا تجربة تشكيل قوات بشائر الخير في محافظة ديالى، التي قال انها تسببت في ترحيل العديد من السكان الاصلين من تلك المحافظة .

من جهتها اشارت عضو البرلمان الكردستاني عن حركة التغيير كويستان محمد ان تشكيل قوات دجلة في هذه المناطق يذكر الكرد بالتحشيدات العسكرية للنظام السابق التي كانت تستخدم لترهيبهم. واضافت محمد انه كان يجب على الحكومة العراقية التنسيق مع محافظة كركوك ومجلسها عند الشروع في تشكيل مثل هذه القوات لا ان تضعها امام الامر الواقع ، داعية الى ان يعيد المالكي النظر في قراره هذا والّا تصل الامور بين الاقليم والمركز حد الصدام المسلح.

الى ذلك يبين الكاتب والصحفي حسين فوزي ان مخاوف الكرد من تشكيل هذه القوات لم تأتي من فراغ بل هي نتاج مجموعة من الاجراءات العسكرية طويلة الامد التي ادت الى فقدان الثقة.
الى ذلك ابدى مواطنون في السليمانية قلقا من استمرار نشاطات قوات دجلة في كركوك وديالى واكدوا ان المالكي يستخدم هذه القوات كورقة ضغط على الكرد للتخلي عن مطلب اعادة "المناطق المستقطعة" الى الاقليم، حسب تعبيرهم.

يشار الى ان الحكومة العراقية اكدت مرات عدة على ان تشكيل هذه القوات جاء لتقوية الملف الامني في محافظات كركوك وديالى، لكن هذه المبررات لم تجد قبولا من قبل القوا ت الامنية في مدينة كركوك التي رفضت المشاركة في الاجتماعات التي دعت اليها قيادة قوات دجلة.

XS
SM
MD
LG